تسلسل زمني.. من الاعتداء على الأقصى والشيخ جراح إلى العدوان على غزة واحتفال المقاومة بـ"النصر"

أهالي غزة يحتفلون "بالانتصار" مع دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ (رويترز)
أهالي غزة يحتفلون "بالانتصار" مع دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ (رويترز)

شهدت الأسابيع الأخيرة تطورا متسارعا للأحداث في فلسطين، فبعدما تجرأ المستوطنون وجنود الاحتلال على تصعيد اعتداءاتهم في المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح في القدس، سرعان ما انتقل التوتر إلى الضفة الغربية والمدن الفلسطينية داخل الخط الأخضر، ثم إلى عدوان على قطاع غزة، بينما فاجأت الفصائل إسرائيل بنقلة نوعية في أساليب المقاومة، لينتهي الاشتباك باحتفالات فلسطينية "بالنصر" مع سريان الهدنة.

وبعد 11 يوما من بدء العدوان على غزة، عمّت فجر اليوم الجمعة احتفالات واسعة وعفوية مناطق قطاع غزة والضفة الغربية والداخل الفلسطيني، مع بدء سريان وقف إطلاق النار بين إسرائيل والمقاومة.

وفيما يلي تسلسل زمني لأبرز أحداث العدوان الإسرائيلي على القدس ثم قطاع غزة:

13 أبريل/نيسان (1 رمضان):

– جماعات استيطانية تعلن تنظيم أوسع اقتحام للمسجد الأقصى يوم 28 رمضان (10 مايو/أيار)، بمناسبة ما يسمى "يوم القدس" الإسرائيلي.

15 أبريل/نيسان:

– مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بمناسبة ما يسمى ذكرى "استقلال إسرائيل"، وقوات الاحتلال تقتحمه مساءً وتخرج المعتكفين.

21 أبريل/نيسان:

الكشف عن مخطط للمستوطنين تحت عنوان "ليحترق العرب"، للهجوم على الفلسطينيين في القدس الشرقية المحتلة.

22 أبريل/نيسان:

– 105 إصابات في صفوف الفلسطينيين، و50 معتقلا على يد شرطة الاحتلال، حصيلة مواجهات هذا اليوم.

23 أبريل/نيسان:

– كتائب القسام، الذراع العسكرية لحركة حماس، تصدر بيانا يحذر إسرائيل من مغبة الاستمرار في انتهاكاتها بحق المقدسيين.

– فصائل فلسطينية في غزة تطلق صاروخا على مستوطنة إسرائيلية قريبة من القطاع، ردا على انتهاكات الاحتلال في القدس.

7 مايو/أيار:

مواجهات مع الاحتلال على خلفية محاولة إجلاء عائلات فلسطينية من بيوتها في حي الشيخ جراح وتسليمها للمستوطنين.

10 مايو/أيار:

– القدس.. قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم المسجد الأقصى مرتين وتعتدي على المصلين وتوقع أكثر من 350 إصابة.

– غرفة العمليات المشتركة للفصائل تمهل إسرائيل حتى السادسة مساء نفس اليوم للانسحاب من المسجد الأقصى ووقف اعتداءاتها على المقدسيين.

– الساعة 18:00 (15:00 غرينتش) الفصائل الفلسطينية تقصف مدنا إسرائيلية بالصواريخ.

– إسرائيل تبدأ عدوانا واسعا على قطاع غزة.

– إفشال أكبر تجمع سنوي للمستوطنين في باب العامود بعد دوي صافرات الإنذار.

– فشل اقتحام الأقصى الذي دعا له المستوطنون.

11 مايو/أيار:

– كتائب القسام تعلن دخول صاروخ "عياش 250" للخدمة، وتفاجئ إسرائيل بأن مداه يصل إلى أقصى نقطة في شمالها.

– إسرائيل تحول الرحلات القادمة في بن غوريون إلى مطار آخر في الجنوب.

– الأمم المتحدة تحذر الفلسطينيين والإسرائيليين من الانزلاق إلى الفوضى.

– الاتحاد الأوروبي يتحدث عن اتصالات لوقف التصعيد.

– طائرات إسرائيلية تدمر برجا من 13 طابقا، لتبدأ بذلك سياسة جديدة في العدوان وهي تدمير الأبراج السكنية.

– إطلاق صواريخ فلسطينية على تل أبيب، وآلاف الإسرائيليين يحتشدون في الملاجئ.

12 مايو/أيار:

– الولايات المتحدة تعلن أنها سترسل مبعوثا إلى المنطقة.

– وزير الخارجية المصري سامح شكري يهاتف نظيره الإسرائيلي ويطالبه بوقف العدوان.

– روسيا تعبر عن قلقها الشديد إزاء التطورات الأخيرة في القدس وغزة.

– الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن على إسرائيل التوقف فورا عن ممارساتها المخالفة للقانون الدولي وحقوق الإنسان.

– الرئيس الفلسطيني محمود عباس يعتبر أن القدس خط أحمر، وأنه لن يحدث استقرار إلا بتحريرها كاملة.

– خطوط الطيران الأميركية تعلن إلغاء رحلتها إلى تل أبيب ليومين.

– وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يدعو إسرائيل إلى بذل ما بوسعها لتجنب سقوط ضحايا مدنيين.

– وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن يعلن دعم بلاده الراسخ لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها.

– إسرائيل تعلق الدراسة في الجنوب ليومين.

– كتائب القسام تعلن استشهاد عدد من قادتها في قصف إسرائيلي بينهم باسم عيسى قائد لواء غزة.

– كتائب القسام تعلن تنفيذ هجمات ضد عدة أهداف بطائرات مسيرة.

13 مايو/أيار:

اندلاع مواجهات بين الفلسطينيين والإسرائيليين بالمدن المختلطة، وعلى رأسها اللد.

14 مايو/أيار:

إسرائيل تجدد اعتداءها على معتصمين في حي الشيخ جراح وتعتقل 9 منهم.

– الرئاسة الفلسطينية تقول إن صمت الإدارة الأميركية أدى إلى مجزرة في غزة والضفة والقدس.

– قوات إسرائيلية تعتقل الشيخ كمال الخطيب عضو لجنة المتابعة العليا كفر كنا بالجليل (شمالي إسرائيل).

– مجزرة شمال غزة ضحيتها عائلة من 6 أفراد بينهم 4 أطفال وجنين في بطن أمه.

– الجيش الإسرائيلي يعلن اعتراض مسيرة انطلقت من غزة.

– الإعلان عن مباحثات أممية مع حماس لاحتواء الأوضاع المتصاعدة.

فتى فلسطيني يحمل ما تمكنت عائلته من إنقاذه وهو يمر أمام أنقاض برج دمره الاحتلال في غزة (رويترز)

15 مايو/أيار:

– تدمير أبراج سكنية أحدها يضم مقرات إعلامية بينها مقر شبكة الجزيرة ووكالة أسوشييتد برس، والجزيرة تندد بالعدوان.

– كتائب القسام ترفع حظر التجول ساعتين ثم تعاود قصف.

– الرئيس الأميركي جو بايدن يبحث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو العمليات العسكرية.

– 11 شهيدا بينهم 6 أطفال وسيدتان في قصف إسرائيلي بمخيم الشاطئ في غزة.

– الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يعزي نتنياهو ويتجاهل العدوان ويعتبر أن من حق إسرائيل "الدفاع عن نفسها".

– الجيش الإسرائيلي يطلق النار على متظاهرين على حدود لبنان.

– اتصال هاتفي بين الرئيس عباس والرئيس بايدن هو الأول من نوعه.

16 مايو/أيار:

– نتنياهو يؤكد استمرار العملية العسكرية طالما تطلب الأمر ذلك.

– إسرائيل تمدد إغلاق الأقصى أمام المستوطنين.

– لليوم الثاني مئات الأردنيين يتظاهرون على الحدود.

– إصابة 6 جنود في عملية دعس في القدس نفذها شاب فلسطيني بسيارته.

– استهداف وزارات ومقرات أمنية بغزة بالقصف.

– الجيش الإسرائيلي يقول إنه قصف 11 راجمة صواريخ للفصائل الفلسطينية.

– الأمم المتحدة تدعو إسرائيل وفلسطين لوقف فوري لإراقة الدماء.

– للمرة الثالثة في أسبوع مجلس الأمن يفشل في إصدار بيان يدين العدوان على غزة.

– مظاهرات في أنحاء العالم متضامنة مع غزة والشعب الفلسطيني.

– مصر تعلن فتح معبر رفح واستقبال الجرحى.

-إسرائيل تقول إن حماس حاولت قصف منصة الغاز بغواصات غير مأهولة للمرة الأولى.

-المبعوث الأممي تور وينسلاند يجري مشاورات مع مسؤولين أمنيين إسرائيليين ومن حماس والمخابرات المصرية.

– الخارجية الأميركية تدعو للتهدئة.

– وكالة الغوث تقول إن لديها مخاوف من عدم قدرتها على مواجهة تداعيات التصعيد الإسرائيلي على غزة.

– الأونروا تقول إن أكثر من 38 ألفا لجؤوا إلى المدارس.

– الصين وتونس والنرويج تدعو لوقف الاعتداءات واحترام الوضع القائم في القدس.

– لجنة المتابعة العليا تطلب من هيئات دولية الحماية، خاصة في عكا وحيفا واللد ويافا.

– اجتماع طارئ لوزراء خارجية الدول الإسلامية.

– الولايات المتحدة تؤكد وجود اتصالات لاحتواء الوضع المتفجر.

17 مايو/أيار:

– أوسع غارات على قطاع غزة منذ بدء العدوان.

-إطلاق 110 صواريخ على 35 هدفًا في غزة خلال 20 دقيقة مستخدما 54 طائرة (بيان للجيش).

– الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، يتحدث عن محاولات للتهدئة.

– 28 عضوا ديمقراطيا بمجلس الشيوخ الأميركي يدعون لوقف العنف.

– تحقيق للجزيرة يكشف عن استخدام نوعية مدمرة شديدة الانفجار من القنابل.

18 مايو/أيار:

– وسائل إعلام إسرائيلية: مصر قدمت مقترحا لوقف إطلاق النار اعتبارا من يوم الخميس في السادسة صباحا.

– متحدث باسم الجيش الإسرائيلي يعلن سقوط 11 قتيلا من الإسرائيليين على إثر الهجمات الصاروخية من غزة.

19 مايو/أيار:

– أونروا تطلق نداء إنسانيا لجمع 38 مليون دولار لإغاثة غزة.

– القيادي في حركة حماس موسى أبو مرزوق يتوقع التوصل لتهدئة في غزة خلال يوم أو يومين.

– وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس يوجه بشن هجمات ليلية مكثفة ضد غزة.

– كتائب القسام تكشف عن طيارة استطلاع جديدة نفذت طلعات تصوير وعادت بسلام.

20 مايو/أيار:

– وكالة الأنباء الرسمية في مصر تعلن عن اتفاق لوقف إطلاق النار متبادل ومتزامن، يدخل حيز التنفيذ الجمعة عند الساعة الثانية فجرا بتوقيت فلسطين.

– وزارة الصحة الفلسطينية تعلن أن عدد ضحايا العدوان في غزة بلغ 232 شهيدا، بينهم 65 طفلا و39 سيدة و17 مسنا، بجانب نحو 1900 جريح، إضافة إلى 28 شهيدا وقرابة 7 آلاف جريح في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس، وشهيدان في الداخل أحدهما في مدينة أم الفحم والآخر في مدينة اللد.

– وزارة الأشغال العامة والإسكان في غزة تعلن هدم 1800 منزل وتضرر نحو 17 ألفا وتشريد أكثر من 120 ألف مواطن، وتضرر 66 مدرسة وهدم 3 مساجد وتضرر 40 مسجدا آخر. وتقول إن تكلفة إزالة المباني المتضررة تصل إلى نحو 150 مليون دولار، وإن إعادة تأهيل قطاع الإسكان تحتاج 350 مليون دولار.

– قناة كان العبرية تعلن مقتل 12 إسرائيليا، وإصابة نحو 330 آخرين، وذلك بعد سقوط نحو 4 آلاف صاروخ على إسرائيل.

21 مايو/أيار:

– وقف إطلاق النار يدخل حيز التنفيذ في الساعة الثانية فجرا (23:00 غرينتش)

– احتفالات في الضفة الغربية والقدس والداخل الفلسطيني بـ"الانتصار".

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

قال أبو عبيدة المتحدث باسم كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إن المقاومة “تمكنت من إذلال العدو وجيشه الهش”، مؤكدا القبول بوقف إطلاق النار.

20/5/2021

قال الرئيس الأميركي إن بلاده تشيد باتفاق وقف إطلاق النار غير المشروط بين إسرائيل وفصائل المقاومة في قطاع غزة، مضيفا أن أميركا ملتزمة بالعمل مع الأمم المتحدة لتوفير المساعدات الإنسانية للقطاع.

20/5/2021

عمّت احتفالات واسعة وعفوية مناطق قطاع غزة والضفة الغربية والداخل الفلسطيني، مع بدء سريان وقف إطلاق النار بين إسرائيل والمقاومة، وعبّر المحتفلون عن اعتزازهم بأداء المقاومة وصمود الشعب الفلسطيني.

21/5/2021

لقي وقف إطلاق النار بين المقاومة الفلسطينية وإسرائيل ترحيبا دوليا واسعا، وذلك بعد دخوله حيز التنفيذ الساعة الثانية صباحا، عقب 11 يوما من تصعيد إسرائيلي على قطاع غزة راح ضحيته المئات بين شهداء وجرحى.

21/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة