تبادلوا الأدوار.. بالفيديو- نشطاء فلسطينيون يوثقون اعتداءات قوات الاحتلال على الصحفيين

تكررت خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على حي الشيخ جراح مشاهد اعتداءات قوات الاحتلال على صحفيين كانوا ينقلون قمعها تجاه المقدسيين

جنود الاحتلال اعتدوا على مراسل "سي إن إن" بحي الشيخ جراح في القدس المحتلة (مواقع التواصل)
جنود الاحتلال اعتدوا على مراسل "سي إن إن" بحي الشيخ جراح في القدس المحتلة (مواقع التواصل)

وثقت مقاطع فيديو بثها نشطاء الانتهاكات الصارخة لحرية التعبير واستهداف الصحفيين من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال عدوانها المستمر على حي الشيخ جراح في القدس المحتلة وقطاع غزة.

وتظهر المشاهد التي تم تداولها على مواقع التواصل خلال الأيام الماضية، اعتداء قوات الاحتلال على صحفيين محليين وآخرين من وكالات عالمية، ويظهر في مقطع فيديو تم نشره قبل يومين اعتداء تلك القوات على مراسل قناة "سي إن إن" (CNN) بن ويدمان وزميل له في حي الشيخ جراح بمدينة القدس.

 

كما نشر نشطاء مقطع فيديو يظهر اعتداء جنود الاحتلال الإسرائيلي بالضرب على المصورة الصحفية الفلسطينية لطيفة عبد اللطيف، ونزعهم حجابها في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة، إضافة إلى ضرب عدد من الشبان حاولوا إبعادهم والدفاع عنها.

وامتد الاستهداف المباشر من قبل قوات الاحتلال أيضا إلى الصحفي في إذاعة الأقصى يوسف أبو حسين الذي استشهد بعد أن قصف الطيران الإسرائيلي منزله بغزة.

وأصيب عدد من الصحفيين بجروح خلال تغطيتهم العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وكان منهم مصوران تابعان لوكالة الأناضول التركية حيث تعرضت السيارة التي كانا يستقلانها لشظايا صاروخ إسرائيلي مما أدى لإصابتهما بجروح.

وكذلك استهدفت قوات الاحتلال أيضا خلال الأحداث الأخيرة وسائل إعلام وصحفيين بصورة مباشرة، وهو ما حدث عند تدمير برج الجلاء في قطاع غزة والذي ضم عددا من مكاتب وسائل الإعلام العالمية من بينها شبكة الجزيرة الإخبارية.

ولم يعر الاحتلال أي اهتمام بحماية الصحفيين أثناء تغطيتهم الأحداث في غزة، حيث واجه العديد منهم خطورة في تغطية الأحداث وهم تحت مرمى القصف الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند

حول هذه القصة

نشرت الصحفية الفلسطينية لطيفة عبد اللطيف مقاطع لاعتداء جنود الاحتلال الإسرائيلي عليها بالضرب وقيامهم بنزع حجابها، إضافة إلى ضرب عدد من الشبان حاولوا إبعادهم والدفاع عنها.

18/5/2021

يملك الاحتلال الإسرائيلي سجلا عريضا في استهداف الصحفيين ورجال الإعلام الذين يغطون الأحداث بالأراضي الفلسطينية، وقد اغتال العديد منهم في مناطق مختلفة، في سياسة يرى مراقبون أنها ممنهجة.

8/4/2018

أسعف الحظ 3 صحفيين فلسطينيين في النجاة من غارة جوية إسرائيلية شمال قطاع غزة خلال عملهم الميداني في تغطية العدوان الإسرائيلي المتواصل على القطاع منذ أيام.

19/5/2021

الصحافة ليست في مأمن من الاستهداف الإسرائيلي، هذا ما يثبته واقع الحال في غزة، التي تتعرض لليوم السادس على التوالي لحرب تطال كل شيء، حتى مقار وكالات أنباء عالمية ومكاتب شبكات تلفزة محلية عربية ودولية.

15/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة