ابتكروا طريقة للتعريف بأسمائهم.. شاهد- فنانون ومسؤولون أتراك يطلقون حملة للتذكير بأطفال غزة الشهداء

وسم "رددوا أسماءهم" حظي بمشاركة واسعة من المغردين الأتراك والعرب وتصدر منصات التواصل الاجتماعي في تركيا

مسؤولون وفنانون أتراك كانوا في مقدمة المشاركين في الحملة التي تخلد أسماء الشهداء في غزة (الجزيرة)
مسؤولون وفنانون أتراك كانوا في مقدمة المشاركين في الحملة التي تخلد أسماء الشهداء في غزة (الجزيرة)

تصدر وسم (هاشتاغ) SayTheirNames# (رددوا أسماءهم) منصات التواصل الاجتماعي في تركيا خلال اليومين الماضيين بالدعوة لنشر أسماء أطفال فلسطين ضحايا القصف الإسرائيلي، وتعريف العالم بهم.

وتقدم المشاركين فنانون ومسؤولون أتراك على رأسهم المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية التركية إبراهيم قالن، ومستشارون للرئيس رجب طيب أردوغان، وقياديون في حزب العدالة والتنمية الحاكم.

وقال قالن في مقطع فيديو نشره عبر حسابه على تويتر، تحدث فيه باللغة الإنجليزية، "حتى اليوم قتلت إسرائيل 61 طفلا، ليسوا إرهابيين ولا عسكريين، بل أطفال.. إنهم لن يعودوا مُجددا، رددوا أسماءهم".

وشارك العديد من السياسيين والناشطين الأتراك والعرب في الحملة بمقاطع مصورة متنوعة، مُرددين أسماء أطفال فلسطينيين ارتقوا شهداء على يد العدوان الإسرائيلي والقصف المستمرين على قطاع غزة وأنحاء مختلفة بفلسطين.

وعرض بعض الناشطين بطاقات تعريفية ببعض الأطفال الشهداء تشمل أسماءهم وصورهم ومعلومات عنهم، وذلك تحت الوسم الذي شهد تفاعلا متزايدا مع بدء انتشاره على منصات التواصل.

وواصلت الطائرات الإسرائيلية اليوم الخميس قصف مناطق متفرقة بقطاع غزة لليوم الـ11 على التوالي، متسببة في استشهاد سيدة وإصابة أطفال بجروح، كما استأنفت الفصائل قصفها لعسقلان وغلاف غزة، وذلك بعد ساعات من الهدوء في الليل، بحسب الجيش الإسرائيلي.

وارتفع عدد الشهداء في غزة إلى 230 شهيدا، بينهم 65 طفلا و39 امرأة، كما أصيب 1710 أشخاص منذ بداية العدوان.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند

حول هذه القصة

واصلت الطائرات الإسرائيلية قصف مناطق متفرقة بقطاع غزة لليوم الـ11 على التوالي، متسببة باستشهاد سيدة وإصابة أطفال بجروح، كما استأنفت الفصائل قصفها لعسقلان وغلاف غزة، وذلك بعد ساعات من الهدوء.

20/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة