مقتل طفلة وجرح شخصين في قصف على مدينة عفرين بريف حلب

الدفاع المدني ينقل جثة الطفلة بعد مقتلها جراء القصف (مواقع التواصل)
الدفاع المدني ينقل جثة الطفلة بعد مقتلها جراء القصف (مواقع التواصل)

قتلت طفلة في الخامسة من عمرها، وأصيب رجل وامرأة بجروح في مدينة عفرين بريف حلب، جراء قصف صاروخي صادر عن مناطق تسيطر عليها قوات النظام ومليشيات كردية شمالي المحافظة.

وقال الدفاع المدني السوري صباح اليوم الأحد عبر حسابه على "تويتر" إنه انتشل جثة الطفلة، ونقل المصابَين لتلقي العلاج.

وحسب التغريدة، فإن القصف صدر عن المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام، وقوات سوريا الديمقراطية التي تعدّ وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري.

وقبل 3 أشهر، عادت التفجيرات إلى منطقة عفرين عندما أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل ما لا يقل عن 6 أشخاص وإصابة عشرات بانفجار سيارة مفخخة، متهمة بذلك وحدات حماية الشعب الكردية.

وكانت القوات التركية والجيش الوطني السوري (معارضة) قد تمكّنا في مارس/آذار 2018 بفضل عملية غصن الزيتون من انتزاع منطقة عفرين من قبضة القوات الكردية التي سيطرت عليها 6 سنوات.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة سند

حول هذه القصة

قتل 12 شخصا بينهم 6 مدنيين في تفجيرين -بسيارتين مفخختين- استهدفا اليوم الأحد مدينتين تخضعان للمعارضة السورية، في حين حمّلت أنقرة مقاتلي حزب العمال الكردستاني المسؤولية عن الهجومين.

31/1/2021

في مكان إقامته بمدينة عفرين في ريف حلب الشمالي، يبدو حمزة يائسا من إمكانية عودته إلى منطقته في حي القابون بالعاصمة دمشق، خصوصا أن الحي واحد من المناطق التي يسعى النظام إلى تغيير معالمها ديمغرافيا.

16/3/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة