ليبيا.. المبعوث الأممي يبحث مع حفتر توحيد المؤسسة العسكرية ورئيس المجلس الرئاسي يناقش المصالحة بدرنة

لقاء جمع المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش (يسار)، وموسى الكوني، نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي، باللواء المتقاعد خليفة حفتر، في مدينة بنغازي
صورة نشرتها الصفحة الرسمية لقوات حفتر بفيسبوك للقاء الذي جمعه في بنغازي بكل من كوبيش (يسار) والكوني (مواقع التواصل)

بحث المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش مع اللواء المتقاعد خليفة حفتر توحيد مؤسسات الدولة، خصوصا المؤسسة العسكرية، في حين ناقش رئيس المجلس الرئاسي الليبي جهود المصالحة في أثناء زيارة لمدينة درنة شرقي البلاد.

وتوجه كوبيش إلى بنغازي (شرقي ليبيا) للقاء حفتر مع موسى الكوني، نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي.

وفي تغريدة على تويتر، قال الكوني إن اللقاء استكمال لمساعي توحيد مؤسسات الدولة، والمؤسسة العسكرية على وجه التحديد، خصوصا بعد أحداث تشاد الأخيرة.

وتوجه المبعوث الأممي إلى بنغازي بعد لقاءات عقدها في طرابلس مع مسؤولين ليبيين بينهم رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري.

وتأتي هذه المحادثات بعد تطورات عدّها حفتر -المنصّب من قبل مجلس النواب الحالي قائدا عاما للجيش برتبة مشير- تهديدا للعملية السياسية ولوقف إطلاق النار الساري منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وشملت تلك التطورات تحركات عسكرية لقوات حفتر، وإفشال زيارة كان سيؤديها رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة إلى مدينتي بنغازي وسرت اللتين تسيطر عليهما تلك القوات.

وحذّر المشري أمس السبت من أن عدم خضوع حفتر لأي سلطة يهدد إمكانية إجراء الانتخابات المقررة أواخر العام الحالي.

وقبل ذلك، حذر الدبيبة الخميس الماضي من محاولات البعض في ليبيا إشعال الحرب مجددا، مؤكدا أن حكومته لم تستطع دخول سرت (450 كيلومترا إلى الشرق من طرابلس) بسبب المرتزقة الذين يقاتلون في صفوف قوات حفتر.

المهجرون والمصالحة

وفي تطور متصل قالت المتحدثة باسم المجلس الرئاسي في ليبيا نجوى وهيبة إن رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي بدأ زيارة لمدينة درنة (شرقي ليبيا)، حيث التقى قيادات مدنية وعسكرية، وناقش ملفات في مقدمتها عودة المهجّرين، والمصالحة.

وكان المنفي زار في وقت سابق مدنا أخرى تقع شرقي ليبيا بينها طبرق، وذلك في محاولة لتسريع مساعي المصالحة بعد تشكيل السلطة الحالية التي يفترض أن تقود المرحلة الانتقالية حتى تنظيم انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وكان رئيس المجلس الرئاسي ورئيس حكومة الوحدة الوطنية قد أكدا مرارا أن المصالحة من بين أولوياتهما في المرحلة الانتقالية.

جثمان يطفو في عرض البحر قبالة سواحل ليبيا عقب غرق مركب يقلّ 100 مهاجر في وقت سابق من الشهر الجاري (رويترز)

إنقاذ مئات المهاجرين

على صعيد آخر، أعلنت رئاسة الأركان البحرية الليبية إنقاذ أكثر من 300 مهاجر غير نظامي من جنسيات أفريقية مختلفة قبالة سواحل شمال غربي طرابلس.

وقالت رئاسة الأركان البحرية الليبية -على صفحتها بموقع فيسبوك- إن المهاجرين كانوا على متن 4 زوارق مطاطية في طريقهم نحو الشواطئ الأوروبية.

وأضافت رئاسة الأركان البحرية الليبية أنهم سيسلَّمون لاحقا إلى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

لقاء رئيس المجلس الليبي الأعلى للدولة خالد المشري برئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يان كوبيتش / المصدر الصورة: حساب المجلس الأعلى للدولة في ليبيا على فيسبوك

حذر رئيس المجلس الأعلى للدولة بليبيا خالد المشري من تداعيات عدم خضوع اللواء المتقاعد خليفة حفتر للسلطة المدنية، في حين أعلنت واشنطن دعمها المطلب الأممي بفتح الطريق الساحلي الذي يصل شرق البلاد بغربها.

Published On 1/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة