هنية يؤكد الدفاع عن المقدسات وحماس تنفي وجود مكاتب لها في برج الجلاء

لحظة انهيار برج الجلاء الذي يضم مكتب الجزيرة في غزة عقب غارات إسرائيلية عليه (الجزيرة)
لحظة انهيار برج الجلاء الذي يضم مكتب الجزيرة في غزة عقب غارات إسرائيلية عليه (الجزيرة)

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية إن المقاومة مصممة على الدفاع عن الشعب الفلسطيني ومقدساته وصد العدوان، في وقت نفت فيه الحركة وجود مكاتب لها في برج الجلاء بقطاع غزة والذي دمره الجيش الإسرائيلي.

وأكد هنية أن المقاومة تعرف طريق تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني في غزة والقدس وفي كل مكان.

وكان هنية أكد في محادثة هاتفية مع شيخ الأزهر أحمد الطيب أمس الاثنين على صمود الشعب الفلسطيني، وأنه سيواصل حماية المسجد الأقصى والمقدسات.

من جهة أخرى، نفى المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم بشكل قاطع ادعاءات الاحتلال الإسرائيلي بوجود مكاتب للحركة في برج الجلاء بغزة.

وأضاف برهوم أن ادعاءات الاحتلال تهدف لتبرير جريمة استهداف برج مدني، مشيرا إلى أن هذا الاستهداف يأتي ضمن سلسلة جرائم الحرب التي يرتكبها الاحتلال.

واستهدفت طائرات الاحتلال عصر السبت الماضي برج الجلاء الذي يضم مقر شبكة الجزيرة في غزة بسلسلة غارات أدت إلى انهياره بالكامل.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه كانت توجد في البرج مكاتب إعلامية مدنية "تتستر من ورائها حماس وتستخدمها دروعا بشرية".

وقبيل قصف برج الجلاء -الذي يضم أيضا من بين وسائل الإعلام وكالة أسوشيتد برس (Associated Press) الأميركية- رفض ضابط مخابرات إسرائيلي السماح للموظفين في البرج بالعودة إلى إخراج بعض مقتنياتهم وأدوات العمل الإعلامية، إذ أمهلهم الضابط -في اتصال هاتفي- بضع دقائق فقط.

وكان البرج -وهو من بين الأبراج الأقدم في القطاع- يضم 60 شقة، تقطن فيها أسر، وتعمل فيه فئات مهنية من المحامين والأطباء وغيرهم.

وقد قالت وزارة الأشغال إن "أكثر من 10 آلاف وحدة سكنية تضررت جراء العدوان المستمر، بينها 800 دمرت كليا".

كما بلغ عدد المباني التي قصفت من قبل الاحتلال في قطاع غزة 90 بناية، بينها 6 أبراج سكنية دمرت 3 منها تدميرا كاملا.

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء الاعتداءات التي ارتكبتها الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون في القدس والمسجد الأقصى ومحيطه وحي الشيخ جراح، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أجرى الرئيس الأميركي اتصالين هاتفيين مع الرئيس الفلسطيني ورئيس الوزراء الإسرائيلي، كما التقى وزير الخارجية القطري برئيس المكتب السياسي لحماس، وذلك في إطار الحراك الدولي بشأن تطورات الأوضاع في فلسطين.

15/5/2021

أكد إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) لشيخ الأزهر أحمد الطيب صمود الشعب الفلسطيني ومواصلته حماية المسجد الأقصى والمقدسات، مشيدا بالموقف الذي أطلقه دعما لفلسطين.

17/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة