عقب تهديدات إسرائيلية بتصفيتهم.. ماليزيا تتخذ تدابير احتياطية لحماية قيادات فلسطينية على أراضيها

شهدت العاصمة الماليزية في أبريل/نيسان 2018 اغتيال فادي البطش المهندس الفلسطيني المختص في دراسات تطوير الطائرات المسيرة

الشرطة الماليزية أكدت أنها تتابع عن كثب التطورات المتعلقة بالأمر (وكالة الأناضول)
الشرطة الماليزية أكدت أنها تتابع عن كثب التطورات المتعلقة بالأمر (وكالة الأناضول)

أعلنت الشرطة الماليزية اتخاذها كل التدابير اللازمة لحماية قيادات وشخصيات فلسطينية على أراضيها، وذلك بعد انتشار مزاعم حول تهديدات أطلقها جهاز الاستخبارات الإسرائيلي، لتصفية هذه الشخصيات حول العالم.

وفي معرض تعليقه على الأمر، قال المسؤول في جهاز الشرطة الماليزية، أكريل ساني عبد الله ساني، في تصريح للصحفيين اليوم الثلاثاء، إنهم أخذوا التهديدات التي انتشرت الاثنين، في شبكة الإنترنت، على محمل الجد، مضيفا أنهم عززوا من التدابير الأمنية المتخذة في هذا الخصوص، واتخذوا الخطوات اللازمة.

وأكد أن الشرطة الماليزية تتابع عن كثب كافة التطورات المتعلقة بالأمر، داعياً شعب بلاده لالتزام الهدوء وعدم الاكتراث بالأخبار الكاذبة.

وكان مركز عمليات الدفاع السيبراني الماليزي قال أمس إن جهاز الاستخبارات الإسرائيلي يستعد لتنفيذ عمليات ضد قيادات وشخصيات فلسطينية في دول العالم، وفي مقدمتها ماليزيا.

وحظيت ادعاءات المركز الماليزي بتفاعل واسع على منصات التواصل الاجتماعي.

وشهدت العاصمة الماليزية كوالالمبور في أبريل/نيسان 2018 اغتيال فادي البطش، المهندس الفلسطيني المختص في دراسات تطوير الطائرات المسيرة، وتوجهت أصابع الاتهام عقب اغتيال البطش إلى إسرائيل وأجهزتها الاستخباراتية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

يطالب مسؤولون كبار في الجيش الإسرائيلي بوقف الهجوم العسكري على قطاع غزة والتوصل إلى وقف لإطلاق النار، ويرجعون الأمر إلى أن استمرار المعركة قد يجرّ إسرائيل إلى صراع أوسع يقتضي هجوما بريًّا على القطاع.

16/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة