بالفيديو.. هكذا تعمل القبة الحديدية الإسرائيلية وهكذا أخفقت في التصدي لصواريخ غزة

تبقى وحدة التحكم تحدث المعلومات للصاروخ المعترض حتى تتم عملية الاعتراض، وتشير وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن نسبة نجاح اعتراض الصواريخ بلغت نحو 90%.

تعتمد إسرائيل على منظومة القبة الحديدية في الدفاع عن المناطق التي تسيطر عليها في مواجهة صواريخ الفصائل الفلسطينية قصيرة المدى والقذائف من قطاع غزة، وتتكون بطارية المنظومة من 3 مكونات رئيسة:

  • الرادار الذي يرصد المقذوفات ويتتبعها.
  • وحدة التحكم بالإطلاق التي تقوم بتحليل البيانات الآتية من الرادار.
  • قاذفات الصواريخ التي تتلقى المعلومات من وحدة التحكم وتستطيع اعتراض صواريخ في مدى 70 كيلومترا.

وتعمل المنظومة عند إطلاق صاروخ من نقطة ما، فيرسل الرادار معلومات الصاروخ واتجاهه إلى وحدة التحكم، وفي حال أشارت نتيجة التحليل إلى أن الصاروخ سيصيب هدفا أو منطقة مأهولة فإن منظومة التحكم ترسل إشارة أوامر إلى القاذفة لإطلاق صاروخ للاعتراض. 

وتبقى وحدة التحكم تحدّث المعلومات للصاروخ المعترض حتى تتم عملية الاعتراض. وتشير وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن نسبة نجاح اعتراض الصواريخ بلغت نحو 90%.

ويشير خبراء إلى أن الفصائل الفلسطينية اتبعت تكتيكا يعتمد على عاملين في محاولة الضغط على منظومة القبة الحديدية:

  • الأول رمي عدد كبير من الصواريخ مرة واحدة في ما بات يعرف بالدفعات الصاروخية لإغراق منظومة القبة الحديدية بحيث لا تستطيع اعتراض كل الصواريخ في الوقت ذاته.
  • الثاني محاولة توسيع قطر دائرة الهجمات الصاروخية بنحو يجبر إسرائيل على نشر وحداتها على مساحات أوسع ومن ثم إضعاف تركيز منظومة القبة الحديدية.
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أفادت وزارة الصحة في غزة باستشهاد 33 فلسطينيا وإصابة خمسين آخرين، خلال سلسلة غارات إسرائيلية على القطاع اليوم، بينما أطلقت المقاومة دفعات جديدة من الصواريخ باتجاه تل أبيب والعمق الإسرائيلي.

16/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة