صدامات عنيفة بأراضي 48.. إصابة طفلين فلسطينيين بهجوم لمتطرفين والشرطة تعتقل الشيخ كمال الخطيب

أصيب طفلان فلسطينيان بحروق في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة إثر هجوم متطرفين إسرائيليين على منزل عائلتهما في مدينة يافا، في حين تواصلت المواجهات العنيفة في عدد من مدن الداخل الفلسطيني، كما اعتقلت السلطات الإسرائيلية الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر.

وقال مراسل الجزيرة إن طفلين أصيبا بحروق إثر هجوم متطرفين إسرائيليين بالزجاجات الحارقة على منزل فلسطيني في يافا، مضيفا أن مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية اندلعت في بلدة باقة الغربية داخل الخط الأخضر.

وفي وقت سابق أمس الجمعة اندلعت مواجهات عنيفة في بلدة كفر كنا بالجليل إثر اعتقال الخطيب، كما وقعت صدامات عنيفة في مدينة أم الفحم.

وفي كفر كنا، أفادت مراسلة الجزيرة بأن القوات الإسرائيلية استخدمت الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الصوت ضد متظاهرين خرجوا للتنديد باعتقال الخطيب.

مواجهات وإصابات

وقال رئيس المجلس البلدي لبلدة كفر كنا يوسف عواودة للجزيرة إن المواجهات بين شبان البلدة والقوات المشاركة في عملية الاعتقال أوقعت عددا من المصابين.

وقد وثقت مقاطع فيديو استمرار المواجهات بين الشبان الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية حتى مساء أمس، في حين أطلقت مآذن المساجد في البلدة نداءات استغاثة.

وفي أم الفحم، قالت مصادر محلية إن حريقا هائلا نشب مساء أمس الجمعة قرب مبنى البلدية تزامنا مع اندلاع مواجهات عنيفة مع الشرطة.

وفي السياق، وثقت مقاطع فيديو اندلاع مواجهات عنيفة بين شبان فلسطينيين وعناصر الشرطة الإسرائيلية في مدينة عكا، وذلك وسط انتشار مكثف من الشرطة بالمدينة وإلقاء القنابل الصوتية باتجاه الأهالي.

وأفادت مراسلة الجزيرة بأن الشرطة الإسرائيلية أغلقت عصر أمس مداخل عدة مدن داخل الخط الأخضر، بينها اللد ويافا.

بدورها، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بتجنيد 20 وحدة من حرس الحدود الإسرائيلي، للمساعدة في ضبط الأمن بمناطق المواجهات داخل الخط الأخضر.

وفي تصريحات أدلى بها أمس -خلال تقييم للوضع الأمني بالداخل مع وزارة الدفاع وممثلي الجيش- قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن حكومته ستستخدم كل قوتها، وستضيف قوات جديدة لمنع العنف في البلدات العربية داخل الخط الأخضر.

ووصف نتنياهو ما يحدث في المدن الواقعة داخل الخط الأخضر بالأمر الخطير جدا، واعتبر أنه يجب على الجميع إدانة أي شكل من أشكال العنف، سواء كان من العرب ضد اليهود أو من اليهود ضد العرب.

وكانت مدن في الداخل الفلسطيني -بينها اللد وحيفا ويافا- شهدت مؤخرا صدامات بين الفلسطينيين ومستوطنين، وذلك على وقع توترات أثارتها اعتداءات إسرائيلية.

ملابسات اعتقال الخطيب

وفيما يخص ملابسات اعتقال الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر فقد جرت العملية بعد حوالي يومين من تلقيه تهديدا من المخابرات الإسرائيلية بسبب وجوده في القدس المحتلة التي تشهد منذ مدة توترات ومواجهات بسبب اعتزام سلطات الاحتلال تهجير أسر فلسطينية من منازلها في حي الشيخ جراح، وبسبب عمليات الاقتحام التي تستهدف المسجد الأقصى.

وقال عاصم الخطيب -نجل نائب رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر- إن اعتقال والده ترافق مع مصادمات بين القوات الإسرائيلية وسكان بلدة كفر كنا.

وأضاف أن شبان البلدة حاصروا سيارة الجيب العسكرية التي وُضع الشيخ كمال الخطيب داخلها، في محاولة منهم لمنعها من التحرك.

وفي السياق، نقلت وكالة الأناضول للأنباء عن شهود عيان أن القوات الإسرائيلية اعتقلت الخطيب بعد الاعتداء على عائلته.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند + وكالة الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة