شاهد.. كتائب القسام تدمر جيبا عسكريا إسرائيليا بصاروخ موجه شمال غزة

مقاتل في كتائب القسام يحمل صاروخ كورنيت المضاد للدروع (الصحافة الفلسطينية)
مقاتل في كتائب القسام يحمل صاروخ كورنيت المضاد للدروع (الصحافة الفلسطينية)

أعلنت كتائب القسام الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الأربعاء، استهداف مركبة عسكرية إسرائيلية شمالي قطاع غزة، وأقرت تل أبيب بالحادثة وأعلنت مقتل جندي وإصابة اثنين آخرين بإصابات خطيرة.

وقالت القسام، في بيان مقتضب، إنها استهدفت جيبا إسرائيليا من نوع "ديفندر" بصاروخ موجه "قرب مغتصبة نتيف هعسراه شمالي قطاع غزة".

وأوضحت أنها قصفت محيط الجيب الذي استهدفته بالكورنيت شمال القطاع بـ 21 قذيفة هاون من عيارات مختلفة، مؤكدةً أن "العملية جاءت في إطار معركة سيف القدس، ورداً على جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا في غزة والقدس والضفة والداخل المحتل".

وبثت وسائل إعلام إسرائيلية وفلسطينية مقاطع فيديو وثّقت لحظات إجلاء الجنود المصابين والقتلى في عملية استهداف جيب عسكري إسرائيلي على حدود غزة، وما تبعها من إطلاق قذائف هاون.

من جهتها، أكدت هيئة البث العبرية (رسمية) تسجيل 3 إصابات "خطيرة" بصاروخ مضاد للدروع أطلق من شمال قطاع غزة باتجاه الأراضي الإسرائيلية.

ولاحقا، قالت وسائل إعلام عبرية، بينها القناة "12" (خاصة)، إنه تم الإعلان عن وفاة أحد المصابين، دون مزيد من التفاصيل.

وفي سياق متصل، قالت وسائل إعلام فلسطينية إن جيش الاحتلال الإسرائيلي فقد السيطرة على منطاد مراقبة عسكري شمال قطاع غزة، بعد استهدافه من قبل المقاومة.

وبث نشطاء مقطع فيديو وثق لحظات تعرض المنطاد لنيران المقاومة وسقوطه من الأجواء.

الله اكبر تم قصف المنطاد والكمرات الي عليه طار ياخال طار برفعو الراس #الحوانين

تم النشر بواسطة ‏‎Mhraan Bassiouni‎‏ في الأربعاء، ١٢ مايو ٢٠٢١

وقبل ذلك، قالت الخارجية الإسرائيلية إن 5 إسرائيليين قتلوا بقصف الصواريخ التي أطلقتها الفصائل الفلسطينية من قطاع غزة خلال اليومين الأخيرين.

وأضافت في تغريدة عبر حسابها على تويتر "قتل 5 في قصف صاروخي في (مدن) اللد وريشون لتسيون (وسط) وعسقلان (جنوب)".

وتابعت الخارجية أن مئتي إسرائيلي أصيبوا في هذه الأحداث، دون أن تفصل طبيعة الإصابات.

وتسببت الانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس باندلاع جولة القتال الحالية بين قوات الاحتلال وفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، والتي بدأت مساء الإثنين الماضي.

وشن الجيش الإسرائيلي مئات الغارات على مناطق عدة بمحافظات غزة أسفرت عن استشهاد 48 فلسطينيا، و3 آخرين في الضفة، حتى صباح الأربعاء.

والثلاثاء، تدهورت الأمور بشكل كبير، وغير مسبوق، عقب لجوء إسرائيل لسياسة تدمير الأبراج السكنية في غزة، ورد حركة حماس بإطلاق عشرات الصواريخ نحو وسط إسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أعلنت كتائب القسام أنها قصفت تل أبيب وضواحيها بـ130 صاروخا ردا على استهداف الطيران الإسرائيلي العمارات السكنية في قطاع غزة، وقالت الكتائب إن هذه الضربة الصاروخية هي أكبر عملية قصف.

11/5/2021

كثفت إسرائيل قصف غزة جوا وبحرا بعيد الإعلان عن عملية عسكرية ضد القطاع، فيما أصيب 6 إسرائيليين في مدينة عسقلان بصواريخ كتائب القسام التي كشفت عن تفاصيل ضربتها الصاروخية بالقدس المحتلة.

11/5/2021

أعلن الجيش الإسرائيلي الثلاثاء إطلاق عملية عسكرية على غزة تحت اسم “حارس الأسوار”، ويأتي هذا التطور بعد غارات أوقعت 20 شهيدا، فيما واصلت المقاومة قصف أهداف إسرائيلية، وهددت برد أقوى.

10/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة