الصومال.. قتلى في تفجير انتحاري استهدف شرطة مقديشو وحركة الشباب تعلن مسؤوليتها

تفجير سابق استهدف القوات الحكومية في مقديشو هذا العام (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت السلطات الصومالية سقوط قتلى وجرحى في تفجير انتحاري استهدف مركزا للشرطة في العاصمة مقديشو في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد، في حين أعلنت حركة الشباب المجاهدين مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال القائد في الشرطة الصومالية صادق آدن علي دوديشي في مؤتمر صحفي "تأكد مقتل 6 من ضباط الشرطة، بينهم قائد شرطة منطقة وابري، وإصابة 6 آخرين في الانفجار".

ونقل التلفزيون الحكومي عن مصدر أمني قوله إن تفجيرا بحزام ناسف كان يرتديه انتحاري، استهدف مركز الشرطة في حي وابري المطل على شارع مكة المكرمة الحيوي، مما تسبب في مقتل 6 أشخاص، بينهم رئيس مركز الشرطة أحمد عبد الله ونائبه عبد الباسط محمود و4 مدنيين، في حين أصيب 6 آخرون بينهم عناصر من الشرطة بجروح متفاوتة.

في المقابل، قال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية في حركة الشباب لوكالة رويترز اليوم الاثنين "كان هدفنا قتل قادة الشرطة، وقتلنا 5 أفراد من بينهم قائد مركز شرطة منطقة وابري".

وتزامن التفجير مع إخلاء قوات المعارضة الصومالية الكثير من مواقعها في مقديشو، وذلك ضمن اتفاق توصل إليه رئيس الوزراء الصومالي محمد حسن روبلي ومجلس اتحاد المرشحين لإنهاء حالة التوتر على خلفية تمديد ولاية الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو لمدة عامين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

A Somali military opposition soldier from Hawiye clan is seen as they move to their barracks after reaching an agreement with the prime minister following clashes over the tenure of the president in Mogadishu

أخلت قوات المعارضة الصومالية الكثير من مواقعها في مقديشو، وبدأت العودة إلى ثُكناتها، وذلك ضمن اتفاق توصل إليه رئيس الوزراء الصومالي محمد حسن روبلي ومجلس اتحاد المرشحين، لإنهاء حالة التوتر في البلاد.

Published On 9/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة