وزارة الدفاع الأميركية تلغي مشاريع البناء بجدار ترامب الحدودي مع المكسيك

توقف عمليات البناء في جدار ترامب على الحدود مع المكسيك (رويترز)
توقف عمليات البناء في جدار ترامب على الحدود مع المكسيك (رويترز)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) -أمس الجمعة- إلغاء جميع مشاريع البناء المتعلقة بالسياج الحدودي مع المكسيك، والتي جرى تمويلها بأموال كانت مخصصة لمهمات عسكرية أخرى.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جمال براون -في بيان- "وفقا لإعلان الرئيس جو بايدن، تلغي وزارة الدفاع كل مشاريع بناء الجدار الحدودي المدفوعة بأموال مخصصة أصلا لمشاريع عسكرية أخرى".

وأضاف أن وزارة الدفاع بدأت اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإلغاء مشاريع بناء الحاجز الحدودي، وقال "إن إجراء اليوم يعكس التزام هذه الإدارة المستمر بالدفاع عن أمتنا ودعم أفراد قواتنا وأسرهم".

وأشار إلى أن الأموال التي لم يتم الإفراج عنها بعد سيعاد توجيهها إلى المشاريع التي كانت مخصصة لها في الأصل، ولا سيما المدارس الخاصة بعائلات العسكريين، والبناء في قواعد في الخارج وتأمين معدات لاحتياطي الحرس الوطني، لكنه لم يوضح قيمة الأموال.

وكان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب استخدم مليارات الدولارات من ميزانية البنتاغون في 2019 و2020 لتمويل جداره المخصص "لمكافحة الهجرة" على الحدود مع المكسيك، وهو الوعد الأساسي الذي قطعه خلال حملته الرئاسية في 2016. ولم تقدم المكسيك ولا الكونغرس الأموال المطلوبة لذلك.

وعند وصوله إلى البيت الأبيض في يناير/كانون الثاني الماضي، أصدر الرئيس الحالي جو بايدن أمرا تنفيذيا بتعليق بناء الجدار.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

تداول صحفيون وناشطون أميركيون مقطعا مصورا للحظة انهيار الجدار الذي أنشئ بقرار من الرئيس الأميركي دونالد ترامب على الحدود الأميركية المكسيكية لمنع المهاجرين غير النظاميين من دخول الولايات المتحدة.

27/7/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة