أميركيون وكنديان بين ضحايا حادثة التدافع بإسرائيل

قالت متحدثة باسم السفارة الأميركية اليوم السبت إن عددا من الرعايا الأميركيين سقطوا بين عشرات القتلى والمصابين في تدافع خلال احتفال ديني يهودي بإسرائيل.

ولقي ما لا يقل عن 45 شخصا حتفهم سحقا وأصيب نحو 150 في الحادثة التي وقعت على منحدرات جبل الجرمق في شمال إسرائيل مساء الخميس وعشية يوم الجمعة.

وأضافت المتحدثة "تعمل سفارة الولايات المتحدة مع السلطات المحلية للتحقق مما إذا كان أي رعايا أميركيين آخرين قد تأثروا بالواقعة، وتقدم كل الدعم القنصلي الممكن للمواطنين الأميركيين المعنيين وذويهم. واحتراما لأسرهم في هذا الوقت الصعب، نحجم عن الإدلاء بأي تعليق آخر".

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية أمس الجمعة، إن مسؤولي القنصلية في نيويورك على اتصال بأربع عائلات لها ضحايا وإن السفارة في الأرجنتين على اتصال بأسرة واحدة.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أمس إنه علم بوفاة اثنين من المواطنين الكنديين في الحادثة.

وأشارت وزارة الصحة الإسرائيلية إلى أنه تم التعرف على هوية 32 من القتلى في وقت متأخر أمس الجمعة.

وتوقفت عملية تحديد هويات القتلى لمدة 24 ساعة لحلول يوم السبت الذي يوقف فيه اليهود العمل، على أن تستأنف في المساء.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة