العثور على جثث أفراد عائلة قتلتها قوات حفتر في ترهونة

السلطات الليبية عثرت على العديد من المقابر الجماعية بعد طرد قوات حفتر (الجزيرة)
السلطات الليبية عثرت على العديد من المقابر الجماعية بعد طرد قوات حفتر (الجزيرة)

أعلنت عملية "بركان الغضب" الخميس أن فرقا للبحث والتعرف على المفقودين عثرت على 3 جثث يرجح أنها لعائلة واحدة بمدينة ترهونة، جنوب العاصمة طرابلس.

وأضافت أن أصحاب الجثث تعرضوا للتصفية على يد مسلحين تابعين للواء المتقاعد خليفة حفتر أثناء سيطرتهم على المدينة.

وكان وزير الداخلية في حكومة الوحدة الوطنية خالد مازن قد تعهد بملاحقة الجناة مرتكبي جرائم القبور الجماعية جنوب طرابلس ومدينة ترهونة.

ويوم الاثنين الماضي أعلنت الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين اكتشاف مقبرتين جديدتين في مدينة ترهونة.

وبعد طرد قوات حفتر من ترهونة في يونيو/حزيران 2020 اقترن اسم المدينة بالعثور على المقابر الجماعية.

وحتى الآن تم انتشال 140 جثة، تقول التقارير إن أصحابها تعرضوا للتصفية على أيدي قوات حفتر.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلنت السلطات الليبية، اليوم الاثنين، اكتشاف مقبرتين جديدتين في مدينة ترهونة جنوب شرقي العاصمة، وسبق للسلطات أن عثرت منذ صيف العام الماضي على عدد من المقابر الجماعية المرتبطة بانتهاكات عصابة الكاني.

5/4/2021
المزيد من جرائم حرب
الأكثر قراءة