إيران تفرج عن ناقلة نفط كورية جنوبية تحتجزها منذ 3 أشهر

epa09123428 A handout photo made available by the Ministry of Foreign Affairs of South Korea shows South Korean oil tanker MT Hankuk Chemi departing the Iranian port of Rajai after being released along with its captain, on 09 April 2021. Iranian ...
طهران احتجزت الناقلة النفطية بتهمة انتهاكها المتكرر لقوانين البيئة البحرية (الأوروبية)

أعلنت سول اليوم الجمعة أن إيران أفرجت عن ناقلة نفط ترفع علم كوريا الجنوبية كان الحرس الثوري الإيراني احتجزها في مياه الخليج مع طاقمها المكون من 20 بحارا من عدة جنسيات في يناير/كانون الثاني الماضي.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية في بيان إن السلطات الإيرانية أطلقت سراح قبطان الناقلة "هانكوك تشيمي"، مشيرة إلى أن السفينة "أبحرت بسلام اليوم".

وتشير مصادر أجنبية إلى أن إيران هدفت من احتجاز السفينة إلى الضغط على سول من أجل الإفراج عن أصول لها بمليارات الدولارات مجمدة في كوريا الجنوبية بموجب العقوبات الأميركية، لكن طهران نفت مرارا أي صلة بين احتجاز الناقلة والإفراج عن أموالها المجمدة، وقالت إنها احتجزتها بسبب "انتهاكها المتكرر لقوانين البيئة البحرية".

وسبق أن أكدت طهران في فبراير/شباط الماضي أنها سمحت "لدواع إنسانية" لجميع أفراد طاقم السفينة بالمغادرة باستثناء قبطانها، غير أن القسم الأكبر من طاقم السفينة ظل على متنها كي يؤمّن صيانتها.

وكانت إيران واحدة من مصدري النفط الرئيسيين إلى كوريا الجنوبية إلى أن أوقفت سول مشترياتها النفطية منها بسبب العقوبات الأميركية التي أعاد الرئيس السابق دونالد ترامب فرضها على طهران في 2018 في إطار سياسة "الضغوط القصوى" بسبب برنامجها النووي.

اتفاق مع طهران

وفي وقت سابق، قالت سول إنها توصلت مع طهران في مارس/آذار الماضي إلى اتفاق يتيح الإفراج عن الأموال الإيرانية المجمدة البالغة 7 مليارات دولار، مشيرة في الوقت عينه إلى أن وضع هذا الاتفاق موضع التنفيذ يحتاج إلى ضوء أخضر أميركي.

لكن الولايات المتحدة سارعت إلى إعلان رفضها هذا الاتفاق، معتبرة على لسان وزير خارجيتها أنتوني بلينكن أن أي إفراج عن أموال إيرانية مجمدة بموجب العقوبات الأميركية لا يمكن أن يتم قبل أن تعود طهران إلى الالتزام بكامل البنود المنصوص عليها في الاتفاق النووي.

وفي بيانها الصادر اليوم لم تأت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية على ذكر الأموال الإيرانية المجمدة، لكن تقارير إعلامية متعددة ذكرت أن رئيس الوزراء الكوري الجنوبي تشونغ سي كيون سيزور طهران قريبا، من دون أن تحدد متى بالضبط ستجري هذه الزيارة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة