وكالة الأنباء الأردنية: باسم عوض الله ما زال موقوفا على ذمة التحقيق ولا صحة للأنباء عن مغادرته البلاد

باسم عوض الله الرئيس الأسبق للديوان الملكي الأردني (الصحافة الأردنية)
باسم عوض الله الرئيس الأسبق للديوان الملكي الأردني (الصحافة الأردنية)

قالت وكالة الأنباء الأردنية إن باسم عوض الله ما زال موقوفا على ذمة التحقيق وإنه لا صحة للأنباء عن مغادرته البلاد.

من جهة أخرى، أوردت قناة المملكة (أردنية) عن مصدر رسمي مسؤول قوله إن باسم عوض الله ما يزال موقوفا.

وكانت صحيفة واشنطن بوست (The Washington Post) أفادت قبل أيام بأن وفدا سعوديا وصل إلى الأردن الاثنين للمطالبة بالإفراج عن رئيس الديوان الملكي الأردني الأسبق باسم عوض الله، غير أن السلطات السعودية نفت ذلك.

وقالت وزارة الخارجية السعودية في تصريحات نشرتها شبكة "سي إن إن" (CNN)، إن وزير الخارجية السعودي كان في عمّان لتأكيد تضامن السعودية ودعمها للأردن، ولم يناقش أي مسائل أخرى ولم يقدم أي طلبات.

وقد اعتقل باسم عوض الله مع آخرين في ما قالت السلطات الأردنية إنها اعتقلتهم للتحقيق في مؤامرة كانت تستهدف أمن الأردن واستقراره.

من جهته، قال التلفزيون السعودي قبل أيام إن الملك سلمان بن عبدالعزيز أكد دعمه لكل الإجراءات التي تحمي الأردن ومصالحه.

يذكر أن باسم عوض الله مستشار كبير سابق للملك عبدالله الثاني، وكان شغل منصب المبعوث الخاص للملك الأردني إلى المملكة العربية السعودية التي منحته جواز سفر سعوديا.

المصدر : الصحافة الأردنية

حول هذه القصة

نشر الديوان الملكي الأردني رسالة للأمير حمزة بن الحسين قال إنه وقعها في منزل الأمير الحسن بن طلال بحضور عدد من الأمراء، وأكد فيها أنه سيكون “دوما لجلالة الملك وولي عهده عونا وسندا”.

يشتغل الترند الأردني بالهاشتاغات المتعلقة بالحدث، أبرزها “أين الأمير حمزة” الذي عاد لتصدر قوائم الترند المحلية بعد رسالة الملك عبدالله الثاني، التي أكد فيها أن الأمير حمزة مع عائلته في قصره.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة