تعرض سفينة إيرانية لهجوم بلغم لاصق في البحر الأحمر والبنتاغون ينفي مسؤولية واشنطن عنه

السفينة ساويز (الصحافة الإيرانية)
السفينة ساويز (الصحافة الإيرانية)

قالت وكالة تسنيم الإيرانية -نقلا عن مراسلها- إن السفينة الإيرانية "ساويز" تعرضت لهجوم بألغام لاصقة في البحر الأحمر.

وأضافت الوكالة أن السفينة "ساويز" كانت تتمركز في البحر الأحمر على مدى السنوات القليلة الماضية لدعم القوات الخاصة الإيرانية المكلفة بمهام مرافقة السفن التجارية للحماية من القرصنة.

من جهتها، قالت متحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية إن الوزارة على علم بالتقارير الإعلامية التي تحدثت عن حادثة سفينة "ساويز" في البحر الأحمر، ولكنها نفت صلتها بالحادثة، وقالت إن واشنطن ليست لديها معلومات إضافية بشأن الهجوم.

وأكد مسؤولون أميركيون لرويترز أن الولايات المتحدة لم تنفذ هجوما على السفينة الإيرانية في البحر الأحمر.

وكانت بيانات موقع "مارين ترافيك" لرصد حركة الملاحة البحرية كشفت عن توقف سفينة "ساويز" الإيرانية في عرض البحر الأحمر مع ورود أنباء عن تعرضها لهجوم.

بدورها، قالت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية إن الحديث عن الهجوم (لم توضح نوعيته) يأتي في ظل سلسلة من الهجمات التي تنسبها تقارير أجنبية لإسرائيل، في إطار ما يمكن تسميتها الحرب البحرية بين طهران وتل أبيب.

وأشارت إلى أن السفينة الإيرانية المذكورة بمثابة قاعدة عائمة للقوة العسكرية الإيرانية قبالة السواحل اليمنية.

ونقلت القناة عن مصادر في شركة "درويد جلوبال" العاملة في النقل البحري أن التقديرات الأولية تشير إلى أن السفينة تعرضت للهجوم صباح اليوم الثلاثاء، وأن بعض الأضرار لحقت بها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

نقلت وسائل إعلام إيرانية عن مصدر مطلع إن هناك احتمالا قويا أن تكون إسرائيل وراء استهداف سفينة إيرانية في البحر المتوسط، وأوضح المصدر أن الهجوم ربما نفذ جواً، من خلال إلقاء مواد متفجرة على السفينة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة