طالبان تعلن استهداف رتل عسكري للقوات الأفغانية ردا على هجمات ضد مسلحيها

أعلن المتحدث باسم حركة طالبان، ذبيح الله مجاهد، أن الحركة استهدفت رتلا عسكريا تابعا للقوات الأفغانية، وأكد أن هذا الاستهداف جاء ردا على الهجمات، التي قال إن القوات الأفغانية تشنها ضد مسلحي طالبان في مناطق متفرقة من البلاد.

وكان مصدر أمني أكد للجزيرة سقوط قتلى وجرحى في تفجير انتحاري استهدف القوات الأفغانية في مديرية "بغمان" (غربي العاصمة كابل).

وقال مراسل الجزيرة في كابل، يونس آيت ياسين، إن هذا التفجير، جاء بعد تفجير آخر استهدف المديرية ذاتها في ساعات الصباح الأولى بسيارة مفخخة، وأدى لمقتل أحد عناصر الشرطة الأفغانية وجرح 3 آخرين.

ورغم أن العملية لم تتبنَها أي جهة حتى الآن؛ لكن مراسل الجزيرة أشار إلى أن طالبان تنفذ العديد من العمليات دون أن تتبناها.

وأعلنت وزارة الدفاع الأفغانية مقتل 75 من مسلحي حركة طالبان، بينهم 5 مهاجمين انتحاريين، وإصابة 12 مسلحا، في هجمات خلال اليومين الماضيين.

وكانت حركة طالبان قد أعلنت أن القوات الأفغانية تستهدف منذ أيام مواقع مسلحيها في 4 ولايات، معتبرة ذلك خرقا لاتفاق الدوحة؛ وطالبت الحركة بإيقاف هذه العمليات، محملة الحكومة الأفغانية مسؤولية أي تصعيد مستقبلي.

الرئيس الأفغاني أشرف غنيالرئيس الأفغاني أشرف غني (الجزيرة)

وثيقة للرئيس الأفغاني

من جهة أخرى، أظهرت وثيقة اطلعت عليها "رويترز" (Reuters) أن الرئيس الأفغاني، أشرف غني، سيطرح خريطة طريق لتحقيق السلام في بلاده مؤلفة من 3 مراحل في اجتماع يعقد في تركيا، بهدف التوصل لاتفاق مع حركة طالبان، وإعلان وقف إطلاق النار قبل إجراء انتخابات.

وتدفع واشنطن من أجل عقد مؤتمر تستضيفه تركيا بمشاركة من الأمم المتحدة هذا الشهر؛ لإبرام اتفاق سلام بين الحكومة الأفغانية وطالبان مع اقتراب الموعد النهائي لسحب كل القوات الأجنبية، الذي يحل في الأول من مايو/أيار.

وسيتم تقديم مقترح غني مقابل مقترحات طرحتها واشنطن ورفضتها الحكومة الأفغانية. وتقوم تلك المقترحات على تأسيس نظام قانوني جديد على الفور، لتشكيل إدارة انتقالية تشمل ممثلين عن طالبان.

وتظهر الوثيقة أن مقترح غني "للوصول للغاية النهائية" يشمل في المرحلة الأولى إجماعا على تسوية سياسية ووقف إطلاق النار بمراقبة دولية.

وتشمل المرحلة الثانية إجراء انتخابات رئاسية، وتشكيل "حكومة سلام"، وتطبيق الترتيبات اللازمة للمضي قدما في تبني نظام سياسي جديد.

أما المرحلة الثالثة، فتتضمن بناء "إطار عمل دستوري وإعادة دمج اللاجئين وتحقيق التنمية" لأفغانستان.

وقال مسؤول كبير في الحكومة الأفغانية إن غني عرض بالفعل خريطة الطريق على عواصم أجنبية.

ولم يتحدد بعد موعد لعقد المؤتمر في تركيا؛ لكن مصادر متعددة قالت لرويترز إنه قد يعقد خلال أسبوعين.

وقالت الحكومة الأفغانية وعدد من السياسيين إن عليهم الاتفاق على أجندة للمناقشات مع طالبان قبل عقد المؤتمر.

وهددت طالبان في بيان الشهر الماضي بأنها ستستأنف الأعمال العدائية ضد القوات الأجنبية في أفغانستان، إذا لم تف بالموعد النهائي لانسحابها في الأول من مايو/أيار، الذي نص عليه الاتفاق بين الحركة وإدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب العام الماضي.

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن هذا الشهر إنه سيكون "من الصعب" سحب كل القوات الأميركية الباقية في أفغانستان بحلول الأول من مايو/أيار "لأسباب تكتيكية فقط"؛ لكنه قال إنه لا يتصور بقاءها هناك حتى العام المقبل.

وقال مسؤول حكومي كبير إن طالبان على استعداد لتمديد الموعد النهائي، ولن تستأنف الهجمات على القوات الأجنبية مقابل الإفراج عن آلاف من أسراها لدى سلطات كابل.

لكن محمد نعيم، وهو متحدث باسم طالبان في قطر، قال إن الحركة لم تطرح مثل هذا العرض.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية مقتل 26 مقاتلا من طالبان، بينهم 3 قياديين، خلال عمليات حكومية بولاية فارياب شمالي البلاد، في حين قالت وزيرة الدفاع الألمانية إن جنود بلادها بأفغانستان يواجهون خطرا أكبر.

Published On 3/4/2021

أجرى المبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد مباحثات في الدوحة مع وفدين من حركة طالبان ومن الحكومة الأفغانية، وقالت طالبان إنها أكدت للمبعوث أن انسحاب القوات الأميركية خطوة أساسية لحل المشاكل.

Published On 31/3/2021

هاجم انتحاري على متن سيارة مفخخة مقرا للمخابرات في مديرية شين دند بولاية هيرات، وأعقبته اشتباكات سقط إثرها قتلى وجرحى، وبالتزامن مع هذا الهجوم شهدت مديريتان أخريان هجمات، لكنها لم توقع قتلى.

قتل 6 عناصر من القوات الحكومية الأفغانية -بينهم ضابط- اليوم الخميس في تفجير انتحاري استهدف مركزا أمنيا غرب أفغانستان، فيما لقي 3 من الشرطة الأفغانية مصرعهم في حادث تحطم مروحية عسكرية أمس جنوبي البلاد.

Published On 1/4/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة