رئيس المجلس الرئاسي الليبي يدعو لتفعيل اتحاد المغرب العربي

واجه اتحاد المغرب العربي منذ تأسيسه عراقيل كثيرة، ولم تُعقد أي قمّة على مستوى قادة الاتحاد منذ قمة 1994 التي استضافتها تونس

رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي (يسار) مستقبلا وزير الخارجية الموريتاني (الصحافة الليبية)
رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي (يسار) مستقبلا وزير الخارجية الموريتاني (الصحافة الليبية)

دعا رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، الذي تترأس بلاده حاليا اتحاد المغرب العربي، إلى تفعيل الاتحاد وعودة اجتماعاته مجددا.

وأكد المنفي خلال استقباله في العاصمة الليبية طرابلس وزير الشؤون الخارجية والتعاون الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أن بلاده ستبذل ما في وسعها بالتعاون مع الأشقاء لتفعيل الاتحاد، ودعم مؤسساته المتوقفة على مختلف المستويات، وأنها ستوجه قريبا دعوات لبدء التئام اجتماعات الاتحاد.

وفي 17 مارس/آذار الماضي، دعا الرئيس التونسي قيس سعيد، خلال زيارته ليبيا، إلى إعادة تفعيل اتحاد المغرب العربي.

وتأسس اتحاد المغرب العربي، عام 1989، بمدينة مراكش بالمغرب، ويتألف من 5 دول تقع بالجزء الغربي من العالم العربي وهي الجزائر والمغرب وتونس وليبيا وموريتانيا.

وواجه اتحاد المغرب العربي منذ تأسيسه عراقيل لتفعيل هياكله وتحقيق الوحدة المغاربية، حيث لم تُعقد أي قمة على مستوى قادة الاتحاد منذ قمة 1994 التي استضافتها تونس.

رسالة من الرئيس الموريتاني

وتسلم المنفي، وفق بيان صادر عن المجلس الرئاسي، رسالة خطية من الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني هنأه فيها بمناسبة نيله ثقة مجلس النواب، وفق البيان.

من جانبه، شدد ولد الشيخ أحمد، حسب البيان، على دعم موريتانيا الكامل لتنفيذ مخرجات ملتقى الحوار السياسي الليبي ودعمها الكامل للمجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية في كافة المحافل المشتركة، عربيا ومغاربيا وأفريقيا.

وفي 16 مارس/آذار الماضي، تسلم المنفي ورئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبة مهامهما لقيادة البلاد خلال مرحلة انتقالية تنتهي بانتخابات عامة مقررة في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

أدى الرئيس التونسي زيارة عمل إلى ليبيا التقى خلالها قادتها الجدد داعيا لتجاوز الخلافات بين البلدين، ومن جانب آخر حددت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة موعدا لخروج المرتزقة وفتح الطريق الساحلي.

باتت دول المغرب العربي نقطة جذب للمهاجرين من جنوب أفريقيا، ولم تعد مجرد منطقة عبور في ظل تزايد التضييق على الهجرة إلى أوروبا بالسبل النظامية أو غيرها، خاصة أن هذه الدول تنعم بالاستقرار الأمني.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة