طهران تدعو للتفاوض والمبعوث الأميركي يتوجه للمنطقة.. معارك عنيفة باليمن والتحالف يكثف قصف الحوثيين

أعلنت وسائل إعلام تابعة لجماعة الحوثي أن طائرات التحالف الذي تقوده السعودية شنت غارات جوية مكثفة في محافظتي مأرب والجوف خلال الـ24 ساعة الماضية، مع استمرار المعارك الشرسة بين الحوثيين والقوات الموالية للحكومة الشرعية، بينما دعت إيران لوقف إطلاق النار والانخراط في مفاوضات تنهي الحرب.

وقد نفذ طيران التحالف 17 غارة على مديريتي صرواح ومدغل بمحافظة مأرب، وغارتين في مديرية الحزم بمحافظة الجوف، حسب الإعلام الحوثي.

وقال مصدر في القوات الحكومية الشرعية إن الجيش صد هجمات للحوثيين في عدة جبهات قتال بمديرية صرواح غربي محافظة مأرب، وإن طائرات التحالف شنت غارات استهدفت مواقع وآليات عسكرية للحوثيين.

وأضاف أن الجيش يعمل على تعزيز مواقعه في جبهات القتال، مع بدء تدشين التعبئة الشاملة في مأرب.

وفي محافظة الجوف، أكدت مصادر عسكرية اندلاع مواجهات عنيفة بين الجيش والحوثيين.

سياسيا، أشاد عبد الله العليمي -مدير مكتب الرئيس اليمني- بالتصريحات الأخيرة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والتي أكد فيها عدم القبول بأي تشكيلات أو تنظيمات مسلحة في اليمن خارج سلطة الدولة.

وقال مدير مكتب الرئيس إن هذه "مواقف ثابتة وراسخة تستحق الشكر والعرفان".

موقف إيراني

من جانبه، أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف -أمس الأربعاء- تأييد بلاده لوقف إطلاق النار والعودة إلى طاولة المفاوضات لإنهاء الحرب المدمرة في اليمن.

جاء ذلك خلال لقائه في مسقط مع المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام.

ويأتي الموقف الإيراني بعد ساعات على دعوة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان المتمردين الحوثيين إلى وقف الحرب والتفاوض.

وبحسب وزارة الخارجية الإيرانية، فإن ظريف "جدد التأكيد على موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية، بأن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لتسوية الأزمة في اليمن، والمطالبة بوقف إطلاق النار وتفعيل المفاوضات اليمنية اليمنية".

أما الناطق الرسمي باسم جماعة الحوثي محمد عبد السلام فشدد على أن أي خطاب إيجابي تجاه اليمن مرهون بتطبيقه عمليا برفع الحصار.

وأكد على أن الجوانب الإنسانية تمثل أولوية، كونها من القضايا التي تلامس حاجات جميع أبناء الشعب اليمني، وأن "مثل هذه الخطوة ستكون موضع ترحيب، وتدفع نحو السلام في اليمن".

إلى ذلك،  ذكرت وزارة الخارجية الأميركية في بيان أن المبعوث الخاص إلى اليمن تيموثي ليندركينغ سيتوجه إلى السعودية وعُمان اليوم الخميس، لإجراء محادثات مع المسؤولين الحكوميين بشأن جهود إنهاء الحرب في اليمن.

وقالت الوزارة في البيان إن مباحثات ليندركينغ "ستركز على ضمان وصول السلع والمساعدات الإنسانية في أنحاء اليمن بانتظام ودون عوائق، ودعم وقف دائم لإطلاق النار وانتقال الأطراف لعملية سياسية".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ذكرت وزارة الخارجية الأميركية في بيان أن المبعوث الخاص إلى اليمن تيموثي ليندركينغ سيتوجه إلى السعودية وعُمان اليوم الخميس، لإجراء محادثات مع المسؤولين الحكوميين بشأن جهود إنهاء الحرب في اليمن.

29/4/2021
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة