موسكو: خطوات واشنطن العدائية تعيق اتخاذ قرار بشأن قمة بين بوتين وبايدن

بوتين (يمين) وبايدن خلال زيارة الأخير لموسكو عام 2011 عندما كان بمنصب نائب الرئيس الأميركي (وكالة الأنباء الأوروبية)

قال الكرملين إن اتخاذ قرار بشأن عقد قمة بين الرئيس الأميركي جو بايدن ونظيره الروسي بوتين تعيقه ما سماها "الخطوات العدائية" من قبل واشنطن.

ووصف المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف تصريحات الرئيس الأميركي بشأن استعداد الولايات المتحدة لقيادة العالم بأسره بأنها عبارات من العقد الماضي وعالم أحادي القطب.

وقال بيسكوف إنه ما من شك أن الولايات المتحدة لا تزال الدولة العظمى التي تستحوذ على ربع الاقتصاد العالمي، وهي قادرة على اتخاذ خطوات فعالة لإنعاش الاقتصاد بعد جائحة كورونا.

لكنه أشار إلى أن العالم يضم تحالفات مختلفة لديها القدرة على مجاراة الاقتصاد الأميركي، وحتى التفوق عليه، حسب تعبيره.

وقال بيسكوف إن احتمال المواجهة بين واشنطن وحلفائها من جهة، وروسيا من جهة أخرى في ازدياد، مشيرا إلى أن النهج المتبع من قبل واشنطن وحلفائها لاحتواء روسيا تحول إلى مظاهر مواجهة.

وشدد على أن الرئيس الروسي هو من سيحدد الخطوط الحمر حين يمس الأمر مصالح روسيا وأمنها، حسب تعبيره.

وكان الرئيس الأميركي أوضح أمس الأربعاء أنه لا يسعى إلى تصعيد التوترات مع نظيره الروسي بعد أن فرض عقوبات على موسكو بسبب مجموعة من المخاوف.

وقال بايدن في خطاب سنوي أمام الكونغرس "أوضحت لبوتين أننا لا نسعى إلى التصعيد، لكن أفعالهم لها عواقب".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أصبحت أوكرانيا إحدى قضايا الخلافات الروسية الأميركية التي تضاعفت على خلفية التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية وعمليات القرصنة الإلكترونية، وذلك أدى إلى فصل جديد من العقوبات الصارمة إزاء روسيا.

22/4/2021

أعلنت وزارة الخارجية الروسية طرد 7 دبلوماسيين من سفارات سلوفاكيا ولاتفيا وإستونيا وليتوانيا في موسكو؛ ردا على إجراء مماثل، واتهمت روسيا هذه الدول بإظهار “تضامن زائف” مع جمهورية التشيك.

28/4/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة