سرقة 250 غيغا من البيانات الحساسة.. شرطة واشنطن تؤكد تعرض أنظمتها الحاسوبية للاختراق

يعد هذا الاختراق الأحدث في سلسلة من الهجمات التي تستهدف الحكومة الفدرالية والوكالات والشركات بالولايات المتحدة في الأشهر الأخيرة

أمن مدينة واشنطن أكد إشراكه مكتب التحقيقات الفدرالي للتحقيق في الحادثة (رويترز)

أكدت شرطة العاصمة الأميركية واشنطن مساء أمس الاثنين أن أنظمتها الحاسوبية تعرضت للاختراق وسُرق منها 250 غيغابايت من البيانات الحساسة، وأنها ما تزال تحدد الأثر الكامل لهذا الاختراق.

وكشف أمن مدينة واشنطن أن الفاعلين مجموعة تحمل اسم بابوك لوكر (Babuk Locker) طالبت بفدية مالية لرفع التجميد عن البيانات.

ولم يتضح حتى الآن ما إذا كانت عمليات الشرطة قد تأثرت، إلا أن أمن المدينة أكد إشراكه مكتب التحقيقات الفدرالي للتحقيق في الحادثة.

ويعد هذا الاختراق الأحدث في سلسلة من الهجمات التي تستهدف الحكومة الفدرالية والوكالات والشركات بالولايات المتحدة في الأشهر الأخيرة.

وبحسب موقع شرطة واشنطن على الإنترنت، فهو يضم أكثر من 4 آلاف عضو محلف ومدني، ويعتبر من بين أكبر 10 إدارات في البلاد.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

Kremlin spokesman Peskov speaks during a news conference in Moscow

نفى المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الاتهامات الأميركية لروسيا بالضلوع في الهجمات الإلكترونية ضد وزارة المالية ودوائر أميركية أخرى، وذلك بعد تعرّض عدد كبير من الوكالات الحكومية الأميركية للاختراق.

Published On 14/12/2020

اجتماعات يومية عاجلة يشهدها البيت الأبيض لمعالجة اختراق الأنظمة المعلوماتية، وأكد بيان أن مكتب التحقيقات الفدرالي يحقق ويجمع المعلومات الاستخبارية، لتحديد الجهات المسؤولة عن الهجمات ومتابعتها.

توعد الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن بفرض عقوبات على الأفراد والجهات المسؤولة عن عمليات الاختراق الإلكتروني التي تتعرض لها بلاده. في المقابل وصفت أصوات في الكونغرس ما حصل بأنه يكاد يرقى إلى إعلان حرب

تصاعد عمليات القرصنة الإلكترونية مع انتشار كورونا

انضم وزير العدل الأميركي وليام بار إلى وزير الخارجية مايك بومبيو في تحميل روسيا مسؤولية عملية القرصنة التي طالت الولايات المتحدة مؤخرا، بينما تحدّث سيناتور ديمقراطي عن تعرض وزارة الخزانة لاختراق خطير.

Published On 22/12/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة