أثار سخرية بمواقع التواصل.. وزير النقل المصري: حوادث القطارات بسبب الإخوان والأطفال

وزير النقل المصري كامل الوزير متحدثا أمام مجلس النواب (مواقع التواصل)
وزير النقل المصري كامل الوزير متحدثا أمام مجلس النواب (مواقع التواصل)

بينما يطالب مصريون بإقالة وزير النقل إثر تزايد حوادث القطارات، فاجأ الوزير الجميع بإلقاء اللوم على من وصفهم بالعناصر المتطرفة داخل الوزارة وفي مرافق السكك الحديدية، وهو ما سخر منه مغردون واعتبروه محاولة للتهرب من المسؤولية.

وأمام مجلس النواب، اليوم الاثنين، طالب كامل الوزير، الذي كان ضابطا كبيرا بالجيش قبل أن يعينه الرئيس عبد الفتاح السيسي وزيرا للنقل، باستبعاد العناصر التي تنتمي إلى "أنشطة متطرفة وإثارية"، إلى أماكن ووزارات غير حساسة؛ لحين صدور تعديل قانون على الخدمة المدنية يسمح باستبعادهم.

وطالب الوزير بتعديل قانون الخدمة المدنية للسماح بفصل من وصفهم بـ"المتطرفين" في قطاع السكك الحديدية أو من يتعاطون المخدرات.

 

 

وتعقيبا على مداخلات النواب حول وجود أفراد من جماعة الإخوان في الوزارة، قال الوزير المصري "بخصوص وجود موظفين متطرفين وإخوان في الوزارة، فهي معلومات صحيحة ومعروفة، وحاولت الوزارة بشتى الطرق التخلص من موظفين أجمعت الجهات الأمنية أنهم ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين".

وقال "هناك صبية مدفوعون يقومون بفك المسامير وإلقاء الحجارة على القضبان، وينتهي الأمر إلى انقلاب القطارات، ويصورونها بالموبايل" مضيفا أنهم "لا يريدون السلامة وهؤلاء ليسوا أطفالا أبرياء"، متسائلا عمن يحركهم، وقال هناك من ينام تحت القطار ويصور الأمر بالهواتف، على حد قوله.

وأشار الوزير إلى أن الوزارة تبذل جهدا لمواجهة "العناصر الإثارية" من خلال توجيه العاملين بالقطاع بعدم الامتثال إلى هؤلاء العناصر، الذين يستهدفون تعطيل العمل والإنتاج وعدم تطوير خطوط السكك الحديدية.

وتحدث الوزير عن أسباب أخرى لتكرار الحوادث مشيرا إلى تهالك قطاع السكك الحديدية في مصر من ناحية القطارات والمحطات ووسائل الأمان، كما تحدث عن المديونيات الكبيرة التي تراكمت على وزارة النقل.

وخلال جلسة البرلمان قال النائب والإعلامي المقرب من السلطة، مصطفى بكري، إن الوزارات لديها موظفون من جماعة الإخوان، ويجب مواجهة ذلك، مشيرا إلى أن سائق القطار محمد سليمان، كتب على صفحته، هجوما شرسا على الدولة وساند اعتصام رابعة، وهو أحد العناصر الإخوانية الموجودة حتى الآن في السكك الحديدية.

 

وأثارت تصريحات وزير النقل المصري غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي وسخريتهم مما وصفوه محاولة التهرب من المسؤولية، واستمرار استخدام شماعة جماعة الإخوان لتعليق فشل الحكومة عليها.

وتحدث مغردون عن بيانات النيابة العامة المصرية، التي كشفت عن أسباب فنية تقف وراء حوادث القطارات الأخيرة، التي شهدتها مصر، وأسفرت عن ضحايا بالعشرات بين قتيل وجريح.

يذكر أن كامل الوزير كان ضابطا برتبة فريق وتولى رئاسة الهيئة الهندسية بالجيش المصري، واختاره السيسي وزيرا للنقل خلقا للوزير هشام عرفات، الذي استقال إثر انفجار قطار في محطة رمسيس للقطارات وسط القاهرة عام 2019، وأسفر عن مقتل 20 مصريا وإصابة نحو 35 آخرين.

المصدر : الإعلام المصري + الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

للمرة الثالثة في أقل من شهر تشهد مصر فاجعة جديدة جراء حادث قطار أودى بحياة 11 شخصا وسقوط نحو 98 جريحا بحسب وزارة الصحة المصرية. كما أفادت وسائل إعلام مصرية باستقالة رئيس هيئة سكك الحديد بعد الحادث.

19/4/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة