اليمن.. واشنطن تدعو لوقف التصعيد في مأرب والحوثيون يتهمون السعودية بعرقلة اتفاقيات الأسرى

أكد مصدر عسكري أن الحوثيين سيطروا على مواقع في جبهة المشجح بمديرية صرواح غربي مأرب.

المقاومة الشعبية تدعم الجيش للدفاع عن مأرب (الجزيرة)
المقاومة الشعبية تدعم الجيش للدفاع عن مأرب (الجزيرة)

دعت واشنطن إلى وقف التصعيد في مأرب لتأمين الاحتياجات الإنسانية لمليون شخص، بينما وردت أنباء عن تحقيق جماعة الحوثي تقدما عسكريا هناك، كما اتهمت الجماعة السعودية بعرقلة اتفاقيات تبادل الأسرى مع الحكومة اليمنية.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن هناك مليون شخص في مأرب بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة، ودعت إلى وقف فوري للمعارك.

وأشار المبعوث الأميركي إلى اليمن تيموثي ليندركينغ إلى أنه يجب وقف التصعيد في مأرب لتأمين الاحتياجات الإنسانية.

في الأثناء، أكد مصدر عسكري أن الحوثيين سيطروا على مواقع في جبهة المشجح بمديرية صرواح غربي مأرب، وذلك بعد ساعات من إعلان الجيش اليمني أنه حقق مكاسب ميدانية وأوقع قتلى وجرحى من مقاتلي الجماعة، ولم يذكر ما إذا كان قد سقط ضحايا في صفوفه.

وأفادت وسائل إعلام تابعة للحوثيين أن التحالف الذي تقود السعودية شن 16 غارة على مواقع في صرواح غربي محافظة مأرب.

وأفادت وسائل إعلام سعودية فجر اليوم الجمعة أن التحالف اعترض 3 طائرات مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه جنوب المملكة، كما أعلنت الجماعة استهداف موقع عسكري "مهم" في قاعدة الملك خالد الجوية السعودية في خميس مشيط بطائرة مسيرة.

وسبق أن أعلنت الجماعة أيضا تنفيذ عملية هجومية بـ3 طائرات مسيرة، اثنتان على قاعدة الملك خالد، والأخرى على منشأة لشركة أرامكو النفطية في جازان.

ليندركينغ: يجب وقف التصعيد في مأرب لتأمين الاحتياجات الإنسانية (رويترز)

ملف الأسرى

وقال مسؤول ملف الأسرى في جماعة الحوثي عبد القادر المرتضى -في تصريحات متلفزة- إن الركود الحاصل في ملف الأسرى يعود إلى رفض من سمّاها "قوى العدوان" الدخول في تبادل شامل للأسرى.

وأضاف أن الرياض منعت كل عمليات التبادل التي تتم بوساطات محلية، وأنها تضع العراقيل أمام تنفيذ الاتفاقات التي تمت برعاية الأمم المتحدة، على حد تعبيره. مشيرا إلى أن الأمم المتحدة عجزت هي الأخرى عن وضع حلول ومقترحات تُقرّب وجهات النظر بين الأطراف المعنية.

من ناحيته، قال رئيس لجنة مفاوضات الأسرى في الحكومة اليمنية هادي هيج إن مبدأ تبادل الكل مقابل الكل هو مفتاح تجاوز ما سمّاها إشكالات الانتقاء في موضوع ملف الأسرى.

وأضاف -في تغريدة له- أن هناك حاجة لآلية واضحة من مكتب المبعوث الأممي مارتن غريفيث، وأن الحكومة اليمنية جاهزة لتنفيذ هذه الخطوة خلال شهر رمضان الحالي.

موقف إيران

وفي موضوع آخر، قالت وزارة الخارجية الإيرانية إن تصريحات رستم قاسمي المساعد الاقتصادي لقائد فيلق القدس الإيراني -التي ذكر فيها أن إيران تقدم مساعدات عسكرية لليمن ولديها مستشارون عسكريون هناك- تتنافى مع الواقع ومع سياسة إيران تجاه الأزمة اليمنية.

وأكد بيان للوزارة أن المراجع الرسمية هي التي تعبّر عن مواقف وسياسات البلاد تجاه القضايا المهمة، مضيفة أن الدعم الإيراني لليمن هو دعم سياسي، وأن طهران تؤيد الحل السياسي للأزمة اليمنية وتساند جهود الأمم المتحدة في هذا المجال.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تجلس النساء بزيهن الشعبي على مقاعد في مداخل الأسواق وبجوار المطاعم وعلى رؤوسهن طاقيات تقيهن أشعة الشمس لعرض خبزهن “اللحوح” داخل أوعية بلاستيكية، بعد ظهر كل يوم رمضاني حتى قبيل أذان المغرب.

20/4/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة