تركيا تعلن تأجيل مؤتمر إسطنبول بشأن أفغانستان إلى ما بعد رمضان وواشنطن تؤكد أنه ليس بديلا عن مفاوضات الدوحة

مفاوضات السلام الأفغانية بالعاصمة القطرية الدوحة (الأناضول)
مفاوضات السلام الأفغانية بالعاصمة القطرية الدوحة (الأناضول)

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو تأجيل مؤتمر إسطنبول بشأن أفغانستان -الذي كان مقررا في 24 أبريل/نيسان الجاري- إلى ما بعد شهر رمضان، في حين أكدت الخارجية الأميركية أن محادثات إسطنبول بشأن أفغانستان ليست بديلة عن مفاوضات الدوحة.

وجاء إعلان أوغلو عن تأجيل المؤتمر في مقابلة تلفزيونية على قناة "خبر تورك" التركية أمس الثلاثاء.

وكانت وزارة الخارجية التركية أعلنت في 13 أبريل/نيسان الجاري انعقاد مفاوضات السلام الأفغانية في إسطنبول بين يومي 24 أبريل/نيسان الجاري، و4 مايو/أيار المقبل.

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس إن المحادثات الجارية في إسطنبول حول القضية الأفغانية ليست بديلة عن العملية السياسية الأكبر والأكثر شمولية في الدوحة.

وأضاف أنها "جهد لا يزال مستمرا، حيث سنواصل استثمار مواردنا وثقلنا السياسي، مدركين أنه فقط من خلال الدبلوماسية وتسوية سياسية يقودها الأفغان سنكون قادرين على المساعدة في دعم إحلال السلام والاستقرار هناك".

وأكد برايس -خلال مؤتمر صحفي- أن القضية الأفغانية لا يمكن حلها إلا عن طريق الدبلوماسية.

سيارة مفخخة

من ناحية أخرى، أعلنت وسائل إعلام أفغانية أن سيارة مفخخة استهدفت قافلة لقوات الأمن والمخابرات الوطنية في الحي التاسع بالعاصمة الأفغانية كابل.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن عددا من الجرحى نقلوا إلى المستشفيات، في حين لم تصدر بعد أي أرقام عن عدد الضحايا. وأظهرت صور ومقاطع فيديو نشرت على منصات التواصل الاجتماعي تصاعد أعمدة الدخان جراء الانفجار في كابل.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

قالت رؤيا رحماني سفيرة أفغانستان لدى الولايات المتحدة إن فكرة انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان خضعت للنقاش طويلا مؤكدة أن الانسحاب لن يؤدي لحرب أهلية لأن الشعب الأفغاني عانى من الحرب على الإرهاب.

19/4/2021

قال الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري إن الوصول إلى سلام مستدام في أفغانستان أصبح صعبا للغاية بسبب الإعلان عن تأجيل سحب القوات الأميركية وقوات الناتو.

16/4/2021

قال مستشار الأمن القومي الأميركي إنه لا ضمانات لما يمكن أن يحدث بأفغانستان بعد الانسحاب الأميركي منها، وصرح وزير الخارجية الأميركي إن بلاده ستعيد تمركز قواتها لمواجهة التهديدات الإرهابية بأفغانستان.

18/4/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة