بعد مطالبات ومباحثات.. كوريا الجنوبية تفرج عن جزء من الأموال الإيرانية المجمدة بسبب العقوبات

The logo of the Bank of Korea is seen on the top of its building in Seoul
البنك المركزي وسط سول عاصمة كوريا الجنوبية (رويترز)

أعلن مصدر إيراني أن كوريا الجنوبية أفرجت عن 30 مليون دولار من الأموال الإيرانية المجمدة لديها بسبب العقوبات، والبالغ مجموعها نحو 7 مليارات دولار، وذلك بعدما أفرجت طهران عن ناقلة نفط ترفع علم كوريا الجنوبية كانت محتجزة منذ مطلع العام.

وقال رئيس الغرفة التجارية المشتركة بين إيران وكوريا الجنوبية إن سول أفرجت عن 30 مليون دولار من الأموال الإيرانية المجمدة لدى مصارفها، موضحا أن طهران استفادت من هذا المبلغ لشراء لقاحات لفيروس كورونا.

وأضاف أنه كان من المقرر أن تدفع كوريا الجنوبية مليار دولار من أموال إيران المحتجزة لديها، لكنه لم يتحقق الأمر حتى الآن.

وقام رئيس الوزراء الكوري الجنوبي تشونغ سي كيون بزيارة إلى إيران قبل 10 أيام، وبحث مع مسؤولين إيرانيين قضية الأصول الإيرانية المجمدة لدى بنكيْن كوريين جنوبيين.

وأعلنت سول الجمعة أن إيران أفرجت عن ناقلة نفط ترفع علم كوريا الجنوبية كان الحرس الثوري الإيراني احتجزها في مياه الخليج مع طاقمها المكون من 20 بحارا من عدة جنسيات في يناير/كانون الثاني الماضي.

ومع أن إيران بررت احتجاز الناقلة بانتهاكها "قوانين البيئة البحرية"، لكن مصادر غربية اعتبرت أن الهدف هو الضغط على سول للإفراج عن المليارات المجمدة.

وفي وقت سابق، قالت سول إنها توصلت مع طهران الشهر الماضي إلى اتفاق يتيح الإفراج عن الأموال الإيرانية المجمدة البالغة 7 مليارات دولار، مشيرة إلى أن وضع هذا الاتفاق موضع التنفيذ يحتاج إلى ضوء أخضر أميركي، لكن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن علق بالقول إن الإفراج عن أي أموال إيرانية مجمدة بموجب العقوبات الأميركية لا يمكن أن يتم قبل أن تعود طهران إلى الالتزام التام بالاتفاق النووي.

المصدر : الجزيرة + وكالات