بالفيديو.. "شنطة رمضان" شبان مصريون بإسطنبول يواجهون الغربة والحنين للوطن

لم يتوقف شبان مصريون يعيشون بمدينة إسطنبول التركية عن مواصلة نشاطهم الخيري، واستغلوا قدوم شهر الصيام لبدء مبادرة "شنطة رمضان" التي تستهدف مساعدة أسر مصرية تقيم هناك وتجتمع عليها مشقة الحياة مع صعوبات الغربة.

وحسب عبد الرحمن بدوي، أحد المتطوعين في الحملة، فهم يقدمون "شنطة رمضان" للعام الثاني على التوالي بعد أن بدأت المبادرة العام الماضي بالتزامن مع تفشي فيروس كورونا وتأثيراته التي شملت الكثيرين.

لكن بدوي أوضح للجزيرة نت أن الاستعداد بدأ مبكرا هذا العام بعد أن بادر مصريون ميسورو الحال إلى التبرع بأموال ومواد غذائية قبل فترة من قدوم شهر الصيام الكريم.

وتستهدف المبادرة 400 أسرة تعيش داخل إسطنبول وخارجها، حيث يتم تقديم مواد غذائية تكفي لمدة شهر، وذلك وفقا لبدوي، في حين أشار زميله محمد رشاد إلى كثافة الإقبال من جانب الشباب المصري على المشاركة في الحملة، واصفا ذلك للجزيرة نت بأنه روح إيجابية تقدم رسالة مفادها أن المصريين يساعدون بعضهم بعضا.

مبادرات متعددة

وتأسست حملة الشباب المصري بإسطنبول في 2020، وكانت أولى مبادراتهم في نهاية مارس/آذار من العام ذاته بتدعيم للمصريين المتضررين من جائحة كورونا، واستفاد منها ألف شخص، والثانية جاءت بعد 9 أشهر، حيث قدمت مساعدات لتخفيف صعوبة برد الشتاء عن المتضررين المصريين والعرب خصوصا من السوريين اللاجئين والنازحين إلى تركيا، والثالثة كانت مبادرة "عفة" في مارس/آذار 2021 التي تهدف لمساعدة شباب مصريين بإسطنبول مقبلين على الزواج لمن لا تسمح ظروفهم المالية بذلك.

ويبلغ عدد المصريين في تركيا نحو 40 ألفا، وفق تقديرات رسمية، ويتركز معظمهم في مدينة إسطنبول، التي أصبحت مستقرًا لعدد كبير من الأسر المصرية في السنوات الماضية مع خروج أعداد من المعارضين من مصر هربا من استبداد السلطة، فضلا عن هجرة أعداد أخرى من الشباب المصريين بحثا عن فرص عمل وحياة أفضل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

دشن الشباب المصري باسطنبول التي أصبحت مستقرًا لعدد كبير من الأسر المصرية، حملة لتيسير ومساعدة الشباب في الزواج عبر ملء استمارة بيانات ويقوم الشباب بجمع تبرعات مادية وعينية لهؤلاء المقدمين على الزواج.

15/3/2021
المزيد من أسلوب حياة
الأكثر قراءة