الحوثيون يصعدون هجومهم بمأرب.. المبعوث الأميركي يكشف موقفا جديدا للسعودية وحكومة هادي

الحكومة اليمنية استعانت بأبناء القبائل لمواجهة الحوثيين في جبهة مأرب (رويترز)
الحكومة اليمنية استعانت بأبناء القبائل لمواجهة الحوثيين في جبهة مأرب (رويترز)

صعّد مقاتلو جماعة الحوثي هجومهم في مأرب خلال الساعات الأخيرة، فيما كشف المبعوث الأميركي لليمن عن موقف جديد للرياض والحكومة اليمنية بخصوص وقف إطلاق النار.

وقد أفادت تقارير ميدانية بأن الهجوم الحوثي على مأرب يشتد ضراوة، وسط مخاوف من أن تخسر الحكومة الشرعية آخر معاقلها في شمال البلاد.

ويمكن أن تؤدي المعارك في مأرب الغنية بالنفط إلى تغيير كبير في مسار النزاع الذي دخل عامه السابع.

 ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن أحد القادة العسكريين في القوات الحكومية قوله إن "الإستراتيجية التي يتبعها الحوثي تهدف إلى إرهاق الخصم".

في غضون ذلك، استجابت قبائل مأرب للدعوات المحلية لإرسال مقاتلين لتعزيز الخطوط الأمامية في مدينة مأرب إلى جانب القوات الموالية للحكومة.

سوريا أخرى

من جانبه، قال المبعوث الأميركي لليمن، اليوم الأربعاء، إن السعودية والحكومة اليمنية تريدان وقفا شاملا لإطلاق النار، وأضاف "ثمة قبول لدور للحوثيين".

وقال المبعوث الأميركي إن "اليمن في 6 أشهر أضحى يشبه سوريا في 5 أعوام، والاقتصاد ينهار".

واعتبر أن هجوم الحوثيين على مأرب يمثل أكبر تهديد لجهود السلام في اليمن، وكان مجلس الأمن الدولي أدان السبت التصعيد المستمر في مدينة مأرب، معتبرا أنه يفاقم الأزمة الإنسانية ويهدد جهود التسوية السياسية، ويعرض أكثر من مليون نازح لخطر جسيم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

نقلت وكالة رويترز عن مسؤول إيراني كبير ومصدرين بالمنطقة قولهم إن مسؤولين سعوديين وإيرانيين أجروا محادثات مباشرة هذا الشهر. وأضاف المصدران أن الاجتماع ركز على ملفي اليمن ولبنان.

18/4/2021
المزيد من حروب
الأكثر قراءة