في مكالمة هاتفية.. الرئيس أردوغان يدعو البرهان لزيارة تركيا

أردوغان أكد حرص بلاده على تعزيز علاقاتها مع السودان، خاصة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية.

دائرة الاتصال بالرئاسة التركية ذكرت أن أردوغان (يمين) بحث مع البرهان العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية (وكالات)
دائرة الاتصال بالرئاسة التركية ذكرت أن أردوغان (يمين) بحث مع البرهان العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية (وكالات)

قال مجلس السيادة السوداني إن رئيسه عبد الفتاح البرهان تلقى اليوم الجمعة دعوة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لزيارة أنقرة، في موعد لم يحدد بعد، وذلك خلال اتصال هاتفي أجراه البرهان بالرئيس التركي.

ووفق بيان لمجلس السيادة السوداني، فقد استعرض الطرفان مسيرة العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمي والدولي.

من جانبه، أكد أردوغان حرص بلاده على تعزيز علاقاتها مع السودان، خاصة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية، وفق البيان.

وفي وقت سابق الجمعة، ذكرت دائرة الاتصال بالرئاسة التركية أن أردوغان بحث مع البرهان العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية.

علاقات قديمة جديدة

وفي التاسع من ديسمبر/كانون الأول الماضي، أكدت تركيا والسودان أهمية تفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين ومذكرات التفاهم وآليات التعاون المشترك.

وشملت الاتفاقيات -التي تمت في 2017- التعاون في المجالات الزراعية والصناعية والتجارية، إلى جانب اتفاقية في مجال صناعة الحديد والصلب، وفي مجالات التنقيب واستكشاف الطاقة، وأخرى مرتبطة بتطوير استخراج الذهب.

كما تضمنت مذكرات تفاهم للتعاون في إنشاء صوامع للغلال والخدمات الصحية ومجال التوليد الحراري والكهربائي، وكذلك في مجال التعليم.

وتشهد العلاقات بين أنقرة والخرطوم تطورا خلال العقدين الماضيين، وتحديدا منذ وصول حزب العدالة والتنمية إلى السلطة في تركيا عام 2002، الذي وضع خطة طموحة لتعزيز التواصل مع القارة الأفريقية.

كما شهدت العلاقات بين البلدين حراكا واسعا منذ زيارة أردوغان إلى السودان في ديسمبر/كانون الأول 2017، حيث وقع البلدان 22 اتفاقية ومذكرة تفاهم في مجالات عديدة.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

استدعت وزارة الخارجية السودانية جمال الشيخ السفير السوداني في أديس أبابا ومندوبها الدائم لدى الاتحاد الأفريقي، في حين عبرت إثيوبيا عن امتنانها لأي وساطة تركية في الأزمة الحدودية بين البلدين.

17/2/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة