إفطار بين الأنقاض.. تضامن الأهالي مع مصابي قطار طوخ يثير إعجاب مواقع التواصل

سيدة تحمل إفطارا لمصابي حادث القطار والجنود الموجودين بمكان الحادث (الفرنسية)
سيدة تحمل إفطارا لمصابي حادث القطار والجنود الموجودين بمكان الحادث (الفرنسية)

أثار تضامن أهالي قرية كفر الحصة بمحافظة القليوبية (شمال العاصمة المصرية القاهرة) في أعقاب حادث قطار طوخ الذي وقع أمس الأحد؛ تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد قيام الأهالي بتوزيع المياه ووجبات إفطار على المتواجدين بموقع الحادث.

وخرج أهالي القرية والقرى المجاورة لها بأعداد كبيرة قبيل أذان المغرب يحملون المياه والعصائر وصواني الطعام، وقاموا بتوزيعها على الموجودين بموقع الحادث، في ظل استمرار عمليات رفع آثار الحادث والبحث عن ضحايا حتى موعد الإفطار.

الإفطار لم يكن شكل التضامن الوحيد مع ضحايا الحادث، حيث قامت مجموعات من الأهالي بالمعاونة كالمعتاد في حمل المصابين ونقل الجثامين، كما نظم الأهالي فريقا لجمع مقتنيات المصابين من بطاقات هوية ومقتنيات باستخدام الكشافات اليدوية وكشافات الهواتف المحمولة وتسليمها للسلطات.

ووقع الحادث ظهر الأحد، عندما خرج قطار متجه من القاهرة إلى المنصورة، عن القضبان في منطقة طوخ، مما أدى إلى انقلاب عدد من عرباته، ووفاة 16 شخصا وإصابة نحو 100 آخرين، حسب وسائل إعلام مصرية، وهو حادث القطار الثالث الذي تشهده مصر خلال أقل من شهر.

 

 

 

 

لكن السعادة بما قام به الأهالي لم تخفف شعور الغضب الذي اجتاح قلوب المصريين بسبب تكرار حوادث القطارات، وسقوط ضحايا ومصابين.

وتصدر "وسم #مش_قد_الشيله_غور" موقع تويتر بأكثر من 16 ألف تغريدة؛ اعتراضا على تكرار حوادث القطارات في مصر بهذا الشكل، علما أن عبارة "مش قد الشيلة امشي" كانت قد اشتهرت عندما قالتها الإعلامية لميس الحديدي بعد حادث قطار لتطالب الرئيس الراحل محمد مرسي بترك السلطة إذا لم يكن قادرا على حماية المصريين.

 

 

 

 

 

وكانت هيئة السكك الحديدية المصرية أعلنت -في بيان مقتضب- أن القطار كان في طريقه من القاهرة إلى مدينة المنصورة بالدلتا، وخرج عن مساره أمس الأحد في الساعة 13:54 بالتوقيت المحلي (11:54 بتوقيت غرينتش)، وذلك على بعد نحو 40 كيلومترا شمالي القاهرة.

وأعلنت وسائل إعلام مصرية وفاة رئيس القطار متأثرا بجراحه، في حين تم احتجاز سائق القطار و8 من مسؤولي حركة النقل في محيط موقع الحادث، وكلف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رئيس الوزراء مصطفى مدبولي بتشكيل لجنة للوقوف على أسباب الحادث.

 

 

 

 

 

 

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

للمرة الثالثة في أقل من شهر تشهد مصر فاجعة جديدة جراء حادث قطار أودى بحياة 11 شخصا وسقوط نحو 98 جريحا بحسب وزارة الصحة المصرية. كما أفادت وسائل إعلام مصرية باستقالة رئيس هيئة سكك الحديد بعد الحادث.

19/4/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة