الأزمة الأوكرانية.. الاتحاد الأوروبي يطالب روسيا مجددا بسحب قواتها من الحدود

دبابة تابعة للمقاتلين الانفصاليين الموالين لروسيا في منطقة دونيتسك شرقي أوكرانيا (الأوروبية-أرشيف)
دبابة تابعة للمقاتلين الانفصاليين الموالين لروسيا في منطقة دونيتسك شرقي أوكرانيا (الأوروبية-أرشيف)

ندد الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين بتصاعد التوتر مع روسيا، ووصف الوضع على الحدود مع أوكرانيا بأنه "خطير جدا"، حيث يستمر القصف المتبادل والاتهامات بين القوات الأوكرانية والانفصاليين الموالين لموسكو.

وقال مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد جوزيب بوريل قبل بدء اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد اليوم عبر الفيديو إن "العلاقات مع روسيا لا تتحسن، على العكس، يتصاعد التوتر في مختلف المجالات"، وطالب روسيا بسحب قواتها من الحدود مع أوكرانيا.

في السياق نفسه، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول أوروبي رفيع قوله "لا يزال الصراع احتمالا مطروحا مع نشر قوات بهذا الشكل، لا يمكن استبعاد خطر اندلاع صراع عن طريق الخطأ".

ورأى المسؤول أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "يواجه صعوبات على المستوى الداخلي، وروسيا تفقد نفوذها في أوكرانيا وعلى الصعيد الدولي، لا أعتقد أنه ستكون هناك عمليات حساب جيوسياسية في خطواتها".

وتعد مسألة أوكرانيا من الموضوعات الرئيسية على طاولة الاجتماع الوزاري الأوروبي اليوم، إلى جانب تبادل طرد الدبلوماسيين بين روسيا وجمهورية التشيك، والوضع الصحي للمعارض الروسي السجين أليكسي نافالني.

ويشارك في الاجتماع وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، لمناقشة آخر تطورات الأوضاع السياسية والميدانية المتعلقة بجبهة دونباس في شرق أوكرانيا.

قصف متبادل

وكان الجيش الأوكراني أعلن أمس الأحد مقتل جندي وإصابة آخر جراء إطلاق نار من قبل المقاتلين الانفصاليين الموالين لروسيا على مواقع دفاعية للجيش الأوكراني.

وأضاف الجيش في بيان أنه سجلت أمس 5 خروق لوقف إطلاق النار في محيط بلدات عدة بمنطقة دونباس استخدم فيها الانفصاليون القذائف المدفعية المضادة للدبابات والرشاشات من العيارين الثقيل والخفيف.

في المقابل، أعلن انفصاليو مقاطعة دونيتسك في جنوب شرق أوكرانيا مقتل مدني أمس الأحد جراء قصف مدفعي من قبل القوات الأوكرانية.

وتحدث الانفصاليون عن قصف القوات الأوكرانية منطقتهم مرات عدة خلال 24 ساعة.

وفي السياق نفسه، قالت السلطات الانفصالية في مقاطعة لوغانسك إن الجيش الأوكراني انتهك وقف إطلاق النار في المنطقة أمس أيضا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة