ليبيا.. الدبيبة يرحب بقرارات مجلس الأمن ويطلب دعم المجتمع الدولي لإخراج المرتزقة

الدبيبة جدد التزام حكومته بالمهام الموكلة إليها وفق خارطة الطريق الصادرة عن ملتقى الحوار الليبي (رويترز)
الدبيبة جدد التزام حكومته بالمهام الموكلة إليها وفق خارطة الطريق الصادرة عن ملتقى الحوار الليبي (رويترز)

رحب رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة بقرارات مجلس الأمن الداعمة لحكومته وللمجلس الرئاسي بصفتهما السلطة الشرعية في البلاد، مجددا التزام حكومته بالمهام الموكلة إليها وفق خارطة الطريق الصادرة عن ملتقى الحوار الليبي.

ودعا الدبيبة في بيان المجتمع الدولي إلى مزيدٍ من الدعم لإخراج المرتزقة من الأراضي الليبية، كما رحب بنشر وحداتٍ أممية لمراقبة وقف إطلاق النار بالتعاون مع اللجنة العسكرية المشتركة (5+5).

وطالب رئيس حكومة الوحدة الليبية مجلس النواب بالمسارعة إلى إقرار الميزانية لتتمكن الحكومة من تنفيذ مهامها، بما في ذلك التحضير للانتخابات العامة نهاية العام الجاري.

من جهة أخرى، ذكرت السفارة الفرنسية في ليبيا أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية أجريا اتصالا هاتفيا.

وأضافت السفارة في تغريدة لها على تويتر أن الجانبين شددا على أهمية استمرار الانتقال في ليبيا وإجراء انتخابات ديسمبر/كانون الأول، المقبل فضلا عن ضرورة رحيل القوات الأجنبية.

وفي سياق التحركات الدبلوماسية، استقبل رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس بمقر السفارة الليبية في أثينا، وفق ما نقله المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي.

وأكد دندياس خلال اللقاء دعم بلاده التام لليبيا، واستعدادها لتعزيز التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأوضح المنفي أنه أكد للجانب اليوناني أهمية التعاون بين ليبيا واليونان، وأنه يشيد بما وصفه بنجاح المباحثات التي أجراها الأيام السابقة مع المسؤولين اليونانيين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة