على وقع "التقدم" في محادثات فيينا.. الذرية الدولية تؤكد تخصيب اليورانيوم بإيران بدرجة 60%

الوفد الإيراني إلى فيينا أكد أن تفاهما بدأ يظهر في المفاوضات رغم استمرار وجود "خلافات شديدة" (غيتي إيميجز)
الوفد الإيراني إلى فيينا أكد أن تفاهما بدأ يظهر في المفاوضات رغم استمرار وجود "خلافات شديدة" (غيتي إيميجز)

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن إيران بدأت تخصيب اليورانيوم إلى درجة نقاء 60%، وذلك على وقع "التقدم" الذي أُحرز في محادثات فيينا.

وقالت الوكالة -في بيان- إنها تحققت اليوم السبت من أن إيران بدأت إنتاج سادس فلوريد اليورانيوم عند مستوى 60%، بمفاعلها الواقع فوق الأرض في منشأة نطنز، مؤكدة بذلك بيانات سابقة من مسؤولين إيرانيين.

وكان رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي أعلن في وقت سابق أن إيران حصلت على أول إنتاج من اليورانيوم المخصب بنسبة 60% في منشأة نطنز النووية، وقال إنها تنتج 9 غرامات كل ساعة.

ورد البيت الأبيض على لسان المتحدثة باسمها جين ساكي بالقول إن إعلان إيران بدء تخصيب اليورانيوم بنسبة 60% "خطوة استفزازية" تأخذها واشنطن على محمل الجد، ويجب أن تكون دول 5+1 متحدة في رفض ذلك.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن قال الجمعة إن خطة إيران لتخصيب اليورانيوم إلى مستوى 60% لا تفيد، لكنه أعرب عن سعادته بانخراط طهران في المحادثات غير المباشرة بشأن العودة للاتفاق النووي.

كما قال مسؤول في الاتحاد الأوروبي إن محادثات فيينا الرامية لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني ستستمر بضعة أيام، وتعقبها فترة توقف حتى يتسنى للمسؤولين الإيرانيين والأميركيين العودة إلى بلادهم للتشاور.

"تقدم" في المحادثات

وفي الأثناء، أكد كبير المفاوضين الإيرانيين في المحادثات النووية المنعقدة في فيينا عباس عراقجي أن تفاهما بدأ يظهر في المفاوضات رغم استمرار وجود "خلافات شديدة"، وهو ما أكده ممثل روسيا بأن هناك "ارتياحا" لدى المشاركين.

ونقلت وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية عن عراقجي قوله "يبدو أن تفاهما جديدا بدأ يظهر، وثمة تفاهم بين الطرفين بشأن الهدف النهائي (…)، لكن الطريق ليس سهلا، وهناك بعض الخلافات الشديدة".

وقال عراقجي "وصلنا لمرحلة تسمح بتدوين نص جديد يشمل رفع العقوبات والخطوات النووية".

من جانبه، قال الممثل الروسي في المفاوضات إن المشاركين في اجتماع اللجنة المشتركة أعربوا عن ارتياحهم للتقدم الذي تحقق، وهو ما أكده ممثل الخارجية الأوروبية في المفاوضات، الذي قال إن المحادثات حققت تقدما في مهمة ليست يسيرة.

بدوره، قال المبعوث الصيني إلى المفاوضات إن الأطراف المشاركة اتفقت على الخوض في عمل أكثر موضوعية بشأن رفع العقوبات.

وأضاف مبعوث الصين وانغ تشون -بعد اجتماع بقية الأطراف الموقعة على الاتفاق النووي المبرم عام 2015- أن المحادثات ستتواصل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ينظم الاتفاق الذي أبرمته إيران مع مجموعة “5+1” عام 2015 رفع العقوبات المفروضة على طهران منذ عقود، ويسمح لها بتصدير واستيراد أسلحة، مقابل منعها من تطوير صواريخ نووية، وقبول زيارة مواقعها النووية.

10/2/2021

قالت الباحثة بمركز الجزيرة للدراسات فاطمة الصمادي إن إقدام إيران على تخصيب 60% من اليورانيوم رسالة ذات ثلاثة أبعاد، محلي ردا على استهداف منشأة نطنز، ودولي وإقليمي كرسالة موجهة لمباحثات فيينا وإسرائيل.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة