رغم قيود الاحتلال.. صلاة حاشدة في الأقصى في أول جمعة من رمضان

أول جمعة من رمضان في الأقصى المبارك (وكالة الأناضول)
أول جمعة من رمضان في الأقصى المبارك (وكالة الأناضول)

منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي أعدادا كبيرة من الفلسطينيين في الضفة الغربية من عبور الحواجز العسكرية المحيطة بمدينة القدس لأداء صلاة الجمعة الأولى في شهر رمضان.

وقال فلسطينيون إن قوات الاحتلال تطلب منهم الحصول على جرعتي التطعيم ضد فيروس كورونا، وتصريح دخول إلى المدينة كشرط لعبورهم.

ووفق مكتب التنسيق الحكومي الإسرائيلي التابع لوزارة الدفاع الإسرائيلية؛ فإن إسرائيل سمحت بدخول المسجد الأقصى لـ10 آلاف فلسطيني من الضفة الغربية المحتلة تلقوا اللقاح ضد كوفيد-19، ومنعت جميع سكان قطاع غزة من الوصول إلى المسجد لأداء الصلاة.

وبدأ توافد الفلسطينيين من سكان القدس والمدن والبلدات العربية في إسرائيل منذ ساعات صباح اليوم.

فلسطينية من الضفة الغربية على حاجز عسكري للاحتلال لدخول مدينة القدس (رويترز)

وقال المدير العام لدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس الشيخ عزام الخطيب -لوكالة الأناضول- إن 70 ألف مصل أدوا صلاة الجمعة اليوم في المسجد الأقصى.

وحيّا خطيب الأقصى الشيخ عكرمة صبري -في خطبة الجمعة- الفلسطينيين الذين زحفوا إلى المسجد، وقال إن زحفكم إلى المسجد الأقصى للصلوات لهو تذكير للمسلمين في العالم بالمسجد الأقصى الأسير، داعيا الفلسطينيين إلى مواصلة شد الرحال إلى المسجد.

وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس قد علّقت في شهر رمضان -من العام الماضي- قدوم المصلين إلى المسجد بسبب انتشار فيروس كورونا.

وقد طلبت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس من الوافدين إلى المسجد الالتزام بالتعليمات الصحية بما فيها ارتداء كمامات، والتباعد، وجلب سجادات خاصة بالصلاة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة