كانوا في طريقهم إلى إيطاليا.. انتشال جثث 21 مهاجرا بعد غرق قاربهم قبالة تونس

العثور على جثة مهاجر غرق قبالة السواحل التونسية (أرشيف - مواقع التواصل الاجتماعي)
العثور على جثة مهاجر غرق قبالة السواحل التونسية (أرشيف - مواقع التواصل الاجتماعي)

أعلن خفر السواحل التونسي اليوم الجمعة انتشال جثث 21 مهاجرا، فيما اُعتبر 17 آخرون في عداد المفقودين إثر غرق مركبهم قبالة سواحل محافظة صفاقس، أثناء محاولتهم العبور نحو إيطاليا بطريقة غير قانونية.

وقال المدير الجهوي للحماية المدنية بصفاقس مراد المشري إن "المركب غرق أثناء رحلة انطلقت من شواطئ صفاقس أمس الخميس، وحتى الآن تم انتشال 21 جثة وما زال البحث جاريا".

وأضاف أن جثث المهاجرين غير النظاميين جرى انتشالها على بعد 2.5 ميل بحري من سواحل صفاقس.

وتوقفت عمليات البحث عن المفقودين اليوم بسبب سوء الأحوال الجوية على أن تستأنف غدا السبت.

وكل المهاجرين من أصول أفريقية من بلدان جنوب الصحراء، وانطلقوا على مركبهم من سواحل منطقة سيدي منصور فجر أمس الخميس في اتجاه السواحل الأوروبية.

وأصبح ساحل صفاقس نقطة انطلاق رئيسية باتجاه السواحل الإيطالية في قوارب مكتظة بأفارقة وتونسيين يسعون لحياة أفضل في أوروبا.

ولقي 292 مهاجرا على الأقل حتفهم منذ يناير/كانون الثاني 2021 في البحر المتوسط، بينما ناهز العدد 1200 في العام 2020 وفقا لإحصاءات الأمم المتحدة.

وقدر المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية (غير حكومي) عدد المهاجرين غير النظاميين الذين وصلوا من السواحل التونسية إلى إيطاليا عام 2020 بحوالي 8 آلاف، مقابل 800 في 2019.

وتعد البطالة والظروف الاجتماعية وضعف عجلة التنمية في تونس ودول أفريقيا جنوب الصحراء السبب الرئيس الذي يدفع الشباب للهجرة بشكل غير نظامي إلى أوروبا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

باتت دول المغرب العربي نقطة جذب للمهاجرين من جنوب أفريقيا، ولم تعد مجرد منطقة عبور في ظل تزايد التضييق على الهجرة إلى أوروبا بالسبل النظامية أو غيرها، خاصة أن هذه الدول تنعم بالاستقرار الأمني.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة