وفاة مكرم محمد أحمد "شيخ الصحفيين" بمصر

مكرم محمد أحمد توفي عن 86 عاما (مواقع التواصل)
مكرم محمد أحمد توفي عن 86 عاما (مواقع التواصل)

توفي الكاتب الصحفي المصري مكرم محمد أحمد، اليوم الخميس، عن عمر ناهز 86 عاما، بعد معاناة قصيرة من المرض.

ونعى المجلس الأعلى للإعلام بمصر (أعلى جهاز رسمي لتنظيم الإعلام)، في بيان، وفاة رئيسه السابق مكرم محمد أحمد، قائلا:  فقدنا كاتبا وطنيا أفنى عمره في خدمة الصحافة.

بينما قالت صحيفة الأهرام الحكومية إن مكرم توفي بعد صراع قصير مع المرض، عن عمر ناهز 86 عاما.

يذكر أن مكرم المولود عام 1935، هو نقيب الصحفيين المصريين سابقا، والأمين العام لاتحاد الصحفيين العرب، والرئيس السابق للمجلس الأعلى للإعلام (رسمي).

وبدأ عمله بالصحافة في أواخر خمسينيات القرن المنصرم، ثم عمل مراسلا عسكريا في اليمن عام 1967، وتدرّج في المناصب حتى شغل رئيس مجلس إدارة مؤسسة دار الهلال، ورئيس تحرير مجلة المصور الحكوميتين.

واشتهر مكرم محمد أحمد بنقل المراجعات الفكرية لقادة الجماعة الإسلامية من داخل سجن طرة (جنوبي القاهرة)، بعد إعلانها وقف العنف أواخر تسعينيات القرن الماضي، ليشتهر من حينها بشيخ الصحفيين المصريين.

مواقف سياسية

وكان مكرم من الصحفيين المقربين من السلطة في معظم فترة حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك التي امتدت 30 عاما، كما أيد الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي منذ مجيئه إلى السلطة بعد انقلاب عسكري أطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي أواسط عام 2013.

لكن الصحفي الراحل فاجأ المتابعين بانتقاد نادر للسلطة العام الماضي، حيث اتهمها بتكميم الأفواه وكبت الحريات، وقال إن الصحف في مصر تصدر لقارئ واحد هو الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ورغم أنه كان يشغل في ذلك الوقت منصب رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بمصر، فإنه أكد أنه ليس مسؤولا عن الإعلام، مشيرا إلى خلافات بينه وبين وزير الإعلام أسامة هيكل.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

الأستاذ مكرم محمد أحمد يعتمد أسلوب “التكرار والملاحقة”، في محاولة الترويج لصورة ذهنية محددة عن السلطة في مصر، وكأنها سلطة ديمقراطية دستورية، تحترم الإعلام وتقدر المرأة، وتطلق الحريات.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة