اليونان تندد.. أردوغان والدبيبة يوقعان اتفاقيات للتعاون ويتمسكان باتفاق ترسيم الحدود البحرية

وقعت تركيا وليبيا 5 اتفاقيات للتعاون، وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية تضمن مصالح البلدين، كما أكد رئيس الوزراء الليبي عبد الحميد الدبيبة صحة إطارها القانوني، فيما وصفها وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس بغير الشرعية.

وقال أردوغان بعد لقائه بالدبيبة في أنقرة أمس الاثنين إن تركيا وليبيا ملتزمتان باتفاق لترسيم الحدود البحرية في شرق المتوسط أبرم في عام 2019.

وأضاف أردوغان في مؤتمر صحفي مشترك "يضمن الاتفاق البحري الموقع بين تركيا وليبيا المصالح الوطنية ومستقبل البلدين، أكدنا اليوم عزمنا بشأن هذه القضية".

وأكد الرئيس التركي تعزيز تضامن بلاده مع ليبيا، وقال إنها ستدعم حكومة الوحدة الوطنية بالطريقة نفسها التي دعمت من خلالها الحكومة الشرعية السابقة، مشيرا إلى أن تركيا ستعيد فتح قنصليتها في بنغازي "حالما تسمح الظروف بذلك".

وأضاف أردوغان أن الأولوية الآن أن تعم صلاحيات وسيادة حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا سائر أنحاء البلاد، داعيا المجتمع الدولي إلى تقديم دعم صادق لليبيا لتنظيم الانتخابات في موعدها المقرر.

كما أعلن أردوغان أن بلاده ستقدم 150 ألف جرعة لقاح ضد فيروس كورونا إلى ليبيا التي تضررت بشدة من الوباء بسبب ضعف بنيتها التحتية.

من جهته، قال الدبيبة "في ما يتعلق بالاتفاقيات الموقعة بين بلدينا -خاصة تلك المتعلقة بترسيم الحدود البحرية- فإننا نؤكد أن هذه الاتفاقيات تقوم على أسس صحيحة وتخدم مصالح بلدينا".

وأضاف الدبيبة -الذي من المقرر أن يجتمع اليوم الثلاثاء مع رجال الأعمال الأتراك- إن الشركات التركية ستؤدي "دورا مهما في إعادة إعمار ليبيا".

ووقع أردوغان والدبيبة أمس 5 اتفاقيات في مجالات التعاون الكهربائي والمقاولات والإعلام والتعاون الإستراتيجي.

وأبرمت أنقرة اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع حكومة الوفاق الليبية السابقة التي كانت تحظى باعتراف الأمم المتحدة ومقرها طرابلس عندما واجهت الأخيرة هجوما لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

Greek Foreign Minister Nikos Dendias meets his Russian counterpart Sergei Lavrov at the Foreign Ministry in Athensوزير الخارجية اليوناني: ندعم خروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا (رويترز)

تنديد يوناني

من جهة أخرى، عقد وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس مؤتمرا صحفيا في بنغازي مع حسين القطراني نائب رئيس حكومة الوحدة الوطنية، حيث وصف دندياس مذكرة التفاهم البحرية الموقعة بين ليبيا وتركيا بغير الشرعية، مشيدا في الوقت ذاته بعدم إقرار مجلس النواب الليبي لها.

وأضاف أن بلاده تدعم وحدة ليبيا وسلامة أراضيها وخروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة.

وقال بيان لوزارة الخارجية الأميركية إن الوزير أنتوني بلينكن ونظيره الإيطالي لويجي دي مايو جددا دعمهما لجهود الشعب الليبي لإعادة الوحدة إلى بلاده وإجراء انتخابات في ديسمبر/كانون الأول المقبل، فضلا عن التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

يقود رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا عبد الحميد الدبيبة وفدا وزاريا كبيرا للمشاركة في الاجتماع الأول للمجلس الليبي التركي للتعاون الإستراتيجي رفيع المستوى الذي أنشئ باتفاق بين البلدين عام 2014.

Published On 12/4/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة