تصريحات روسية بشأن التحرك العسكري قرب أوكرانيا والعلاقة بالصين والمواجهة مع الغرب

الوجود العسكري الروسي بالقرب من أوكرانيا يثير المخاوف الغربية (رويترز)
الوجود العسكري الروسي بالقرب من أوكرانيا يثير المخاوف الغربية (رويترز)

دافعت روسيا اليوم الخميس عن تحركاتها العسكرية بالقرب من شرق أوكرانيا، ووجهت انتقادات حادة للدول الغربية، في الوقت الذي أكدت فيه استعدادها للتعاون مع الولايات المتحدة من أجل الاستقرار العالمي.

وقال الكرملين اليوم إن تحريك قوات ومعدات عسكرية روسية في الفترة الأخيرة قرب الحدود مع أوكرانيا يهدف إلى ضمان أمن روسيا، ولا يشكل أي تهديد لأحد.

وأضاف أن "روسيا تتخذ الإجراءات لضمان أمن حدودها على طول خط نشاطات الناتو".

وأوضح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أن روسيا حركت قواتها داخل حدودها بالشكل الذي تراه مناسبا.

وشدد على أن القوات الروسية لم ولن تشارك في الصراع العسكري في أوكرانيا.

 وكان القائد العام للقوات المسلحة الأوكرانية اتهم موسكو هذا الأسبوع بحشد قواتها قرب الحدود المشتركة، وقال إن الانفصاليين الموالين لموسكو ينتهكون بشكل منتظم وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا مع تصاعد التوترات.

طرق الباب

من جانبه، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو وبكين ليستا بحاجة إلى إنشاء تحالف عسكري شبيه بالناتو (NATO) "والعلاقات بين البلدين مختلفة تماما".

وأضاف وزير الخارجية أن "المواجهة مع الغرب وصلت إلى القاع، ونأمل أن يدرك الجميع المخاطر المرتبطة بتصعيد التوتر".

وفي الوقت ذاته، قال إن "روسيا مستعدة لتحسين العلاقات مع الاتحاد الأوروبي، لكنها لن تبادر إلى طرق الباب".

وشدد على أن موسكو مستعدة للعمل مع واشنطن لصالح الاستقرار العالمي "ولا نبحث عن المواجهة".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة