مدير مخابرات سابق آخر الضحايا والشوباشي أحدث المصابين.. كورونا يضرب البرلمان المصري

البرلمان واجهة لحماية السيسي من المسائلة وفق مراقبين-تصوير زميل مصور صحفي ومسموح باستخدام الصورة
5 من أعضاء البرلمان توفوا بفيروس كورونا خلال 3 أشهر (الجزيرة)

في الوقت الذي تتحدث فيه وزارة الصحة المصرية عن تراجع معدل الإصابات بفيروس كورونا المستجد، صعّد الفيروس هجماته على مجلس النواب المصري المنتخب حديثا، والذي فقد 5 من نوابه خلال أقل من 3 أشهر جراء إصابتهم بالفيروس.

وكان آخر الضحايا هو رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بالمجلس اللواء كمال عامر، الذي شغل من قبل منصب قائد الجيش الثالث الميداني ومدير المخابرات الحربية، كما عمل محافظا لكل من مرسى مطروح وأسوان.

كما فقد البرلمان خلال الشهر الماضي اللواء سعد الجمال عضو مجلس النواب والرئيس الشرفي لما يعرف بـ"ائتلاف دعم مصر"، وفي وقت سابق فقد الدكتور جمال حجاج الفائز بعضوية المجلس عن دائرة بنها بمحافظة القليوبية، والنائب فوزي إسماعيل يوسف فتى الفائز عن دائرة أجا بمحافظة الدقهلية، واللواء حسن عيد الفائز عن حزب مستقبل وطن بمحافظة السويس.

 

 

 

 

 

رئيس البرلمان ينتقد النواب

ويعاني مجلس النواب أيضا عددا من الإصابات بفيروس كورونا، كان آخرها إصابة النائبة والكاتبة المصرية المقربة من النظام فريدة الشوباشي، التي ترأست الجلسة الافتتاحية للمجلس، والنائبة سولاف حسين درويش وكيلة لجنة القوى العاملة بالمجلس، في الوقت الذي تحدثت فيه تقارير إعلامية عن وجود إصابات بين العديد من أعضاء اللجان المختلفة يجري التكتم عليها.

وكان رئيس مجلس النواب حنفي جبالي قد انتقد في وقت سابق عدم التزام عدد من الأعضاء بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا خلال جلسة عرض خلالها وزير السياحة والآثار المصري خالد العناني موقف الوزارة من تنفيذ برنامج الحكومة والتف خلالها النواب حول الوزير.

وقال جبالي في تصريحات نشرتها صحيفة "الأهرام" الحكومية المصرية "أجد عددا من النواب غير ملتزمين بارتداء الكمامة، وهذا غير مقبول"، وطالب رئيس البرلمان بضرورة التزام الأعضاء بإجراءات مواجهة كورونا، وطلب منهم الرجوع وارتداء الكمامة لمواجهة "الوباء اللعين"، حسب وصفه.

 

 

الكمامات شرط دخول البرلمان

وبدورها أكدت الأمانة العامة لمجلس النواب ضرورة الالتزام بارتداء الكمامة قبل دخول بوابات المجلس، الذي يعاود الانعقاد عبر الجلسات العامة يوم 14 مارس/آذار الجاري.

وأعلنت الأمانة العامة أن ارتداء الكمامات سيكون شرطا للدخول من البوابات الخارجية للمجلس، وقالت في رسالة تم إرسالها للنواب "في إطار الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة الفيروس، نود الإحاطة أنه لن يسمح بالدخول من البوابات الخارجية للمجلس دون ارتداء كمامة".

تشكيك بالأرقام المصرية

من جانبها أعلنت وزارة الصحة والسكان تسجيل 581 إصابة جديدة بفيروس كورونا أمس الأحد، بالإضافة إلى 41 وفاة جديدة، ليبلغ إجمالي عدد المصابين الرسمي ما يزيد عن 186 ألف حالة إصابة، في حين اقترب عدد الوفيات من 11 ألف حالة وفاة.

وتواجه وزارة الصحة المصرية انتقادات كثيرة بسبب أدائها في مواجهة فيروس كورونا منذ بداية الأزمة، وسط تشكيك من قبل متابعي الوضع الصحي في مصر بشأن الأعداد الرسمية التي تعلنها وزارة الصحة في بياناتها اليومية مقارنة بالأعداد الحقيقية، خاصة في ظل الأزمات المتكررة التي تعاني منها المستشفيات، ومنها عدم وجود أماكن شاغرة بغرف الرعاية المركزة والانخفاض المتكرر لمخزون الأكسجين في عدد من المستشفيات.

كانت الدكتورة رنا الحجة مديرة إدارة البرامج في المكتب الإقليمي لشرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية، قد دعت في وقت سابق إلى "مراجعة" أرقام الإصابات والوفيات بفيروس كورونا في مصر، وقالت في تصريحات لقناة "دي إم سي" (DMC) المصرية إن البيانات التي تصدر من مصر بشأن كورونا تلزم مراجعتها لأنها تعتمد على نسبة الفحوصات التي تتم في وزارة الصحة، مشيرة إلى أن البيانات الصحيحة يجب أن تتضمن طريقة وكمية الفحوصات التي تتم، وما إذا كانت من كل المعامل أم من التابعة لوزارة الصحة فقط، خاصة أن الوزارة أعلنت أنه لا يتم فحص جميع المرضى.

 

 

 

 

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

People wearing a protective mask in Cairo, Egypt, on March 8, 2020. Egyptians who wants to travel gathering front of egyptian health ministry to do corona-virus analysis before travel as a condition to enter the other countries. (Photo by Islam Safwat/NurPhoto via Getty Images)

ارتفاع وتيرة المصابين بفيروس كورونا بين المصريين أثار التساؤل عن أرقام الإصابات والوفيات الحقيقية، حتى باتت البيانات الرسمية لأعداد المصابين يوميا مثار سخرية للمتابعين.

Published On 6/1/2021
النظام موافقة البرلمان على الضرائب على الأعمال غير المشروعة-تصوير زميل مصور صحفي ومسموح باستخدام الصورة

برزت في الانتخابات الأخيرة ظاهرة المال السياسي، سواء بدفع ملايين الجنيهات للالتحاق بقائمة السلطة، أو إنفاق ملايين أخرى على الدعاية والرشى وشراء الأصوات، فلماذا يسعى هؤلاء وراء كرسي البرلمان؟

Published On 18/11/2020
مجلس النواب المصري الجديد يعقد أولى جلساته بعد ثلاث سنوات من غياب البرلمان عقب حل المجلس السابق

استهلّ البرلمان المصري الجديد عمله بالموافقة على مشروع قانون لزيادة “موارد صندوق تكريم شهداء الجيش والشرطة”، لكنه تجاهل ضمّ الأطباء ضحايا فيروس كورونا، مما أثار غضب ناشطي مواقع التواصل.

Published On 19/1/2021
السيسي يدلي بصوته في انتخابات مجلس الشيوخ 2020

رغم المقاطعة الشعبية لانتخابات مجلس الشيوخ الشهر الماضي والتي سببت إحراجا للنظام المصري، فإن الأجهزة الأمنية المسيطرة على الانتخابات يبدو أنها اختارت نفس الأساليب لترتيب انتخابات مجلس النواب القادم.

Published On 16/9/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة