وفيات كورونا تتجاوز مليونين و600 ألف والجائحة تتسبب في إغلاق ثلث الوجهات السياحية بالعالم

طاقم طبي يقدم الرعاية لأحد مصابي فيروس كورونا في الولايات المتحدة (الفرنسية)
طاقم طبي يقدم الرعاية لأحد مصابي فيروس كورونا في الولايات المتحدة (الفرنسية)

تخطى إجمالي الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا حول العالم اليوم، الاثنين، عتبة المليونين و600 ألف، منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في نهاية ديسمبر/كانون الأول 2019.

وتصدرت الولايات المتحدة قائمة بلدان العالم في وفيات كورونا، بـ537 ألفا و838 وفاة، تلتها البرازيل بـ265 ألفا و500، ثم المكسيك بـ190 ألفا و604.

وأظهرت بيانات موقع "ورلدميتر" (worldometers) المتخصص في رصد إحصاءات الفيروس، أن إجمالي الإصابات بالفيروس حول العالم بلغ 117 مليونا و496 ألفا و17.

في حين بلغ عدد المتعافين من كورونا 93 مليونا و6 آلاف و814، وفق المصدر نفسه.

أسوأ عام سياحي

وفي سياق متصل، قالت منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة إن "العام الماضي كان أسوأ عام في تاريخ السياحة".

وأكدت المنظمة التي تتخذ من مدريد مقرا لها، أن ثلث الوجهات في العالم مغلقة تماما في الوقت الحالي أمام السياح الأجانب، وخاصة في آسيا وأوروبا.

وفي بداية فبراير/شباط الماضي، تم إغلاق 69 من أصل 217 وجهة في العالم؛ أي ما يعادل 32%، بشكل تام أمام السياح الأجانب، بينها 30 في آسيا والمحيط الهادئ و15 في أوروبا و11 في أفريقيا.

وسجلت هذه النسبة انخفاضا بالنظر إلى ذروة إغلاق الحدود التي سُجلت في مايو/أيار 2020، عندما تم إغلاق 75% من الوجهات في جميع أنحاء العالم تماما، ولكنها تزيد عن معدل نوفمبر/تشرين الثاني 2020، عندما تم إغلاق 27% فقط من الوجهات.

وأشارت منظمة السياحة العالمية إلى وجود نهج أكثر دقة يستند إلى الأدلة والمخاطر المتعلقة بتدابير السفر، مثل إلزام المسافرين بتقديم نتيجة اختبار تؤكد عدم إصابتهم بالوباء عند الوصول.

العراق يمدد حظر التجوال

عربيا، قررت الحكومة العراقية اليوم، الاثنين، تمديد حظر التجوال الجزئي المفروض منذ الشهر الماضي لمدة أسبوعين آخرين؛ للحد من تفشي فيروس كورونا.

وقالت الأمانة العامة لمجلس الوزراء إنه "تقرر تمديد إجراءات حظر التجوال الشامل لأيام الجمعة والسبت والأحد، والجزئي من الثامنة مساء بالتوقيت المحلي حتى الخامسة فجرا لبقية أيام الأسبوع".

وأضافت أن التمديد يسري اعتبارا من غد الثلاثاء، ولغاية 22 مارس/آذار الجاري، مع التأكيد على الفرق الصحية والقوات الأمنية بمتابعة الإجراءات المأخوذة ومحاسبة المخالفين بشدة.

وأشارت إلى أن قرار التمديد يأتي نظرا إلى مؤشرات تتنبأ بخطر زيادة الإصابات والحالات الشديدة والحرجة، إذ تشير البيانات الوبائية الحالية لمرض كورونا إلى زيادة في أعداد الإصابات وحالات دخول المستشفيات.

وعلى مدى الأشهر الأربعة الماضية، كان معدل الإصابات اليومية بكورونا نحو 1500؛ لكن خلال الأسابيع القليلة الماضية ارتفع إلى أكثر من 3 آلاف.

وتسود مخاوف من انهيار النظام الصحي على اعتبار أن البلد يملك بنية تحتية محدودة في هذا القطاع، بسبب عقود من الحروب والفساد وعدم الاستقرار، وفق مراقبين.

وحتى مساء الأحد، بلغ إجمالي إصابات كورونا في العراق 726 ألفا و548، بينها 13 ألفا و572 وفاة، و660 ألفا و541 حالة شفاء.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ما تفسير الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) حتى بعد تلقي التطعيم؟ وهل حقنة واحدة من لقاح كورونا كافية؟ وهل يجب أن تكون الأولوية في تلقي لقاح كورونا بناء على عدد المخالطين؟

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة