واشنطن ترفض التعليق.. جماعة الحوثي تؤكد لقاء مسؤولين أميركيين في عُمان

مقاتلون تابعون لجماعة الحوثي في إحدى جبهات القتال باليمن (الجزيرة)
مقاتلون تابعون لجماعة الحوثي في إحدى جبهات القتال باليمن (الجزيرة)

أكد عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثيين محمد البخيتي إجراء تواصل غير مباشر بين الجماعة ومسؤولين أميركيين بشأن الأوضاع في اليمن.

وقال البخيتي في مقابلة مع الجزيرة إن "هذا التواصل لم يحرز أي تقدم لحل الأزمة".

وكانت وكالة رويترز نقلت عن مصدرين مطلعين أن مسؤولين أميركيين كبارا عقدوا أول اجتماع مباشر مع مسؤولين من جماعة الحوثي اليمنية في سلطنة عمان، وذلك في ظل سعي الإدارة الأميركية الجديدة لوضع نهاية للحرب اليمنية المستمرة منذ 6 سنوات.

وأضاف المصدران أن المناقشات -التي لم يعلن عنها أي طرف- جرت بالعاصمة العمانية مسقط يوم 26 فبراير/شباط الماضي بين المبعوث الأميركي إلى اليمن تيموثي ليندركينغ وكبير المفاوضين الحوثيين محمد عبد السلام.

وقالت الوكالة إن المسؤولين الأميركيين حثوا الحوثيين على إجراء محادثات مع السعودية، ووقف الهجوم على مدينة مأرب اليمنية.

في المقابل، امتنع المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس عن تأكيد ما أوردته رويترز بشأن اجتماع المبعوث الأميركي لليمن تيموثي ليندريكنغ مع مسؤولين من جماعة الحوثي الشهر الماضي في عمان.

وقال برايس خلال مؤتمر صحفي إن "المبعوث الأميركي تواصل مع جميع مسؤولي دول مجلس التعاون الخليجي"، مشيرا إلى أنه عاد إلى الرياض لإجراء مزيد من المشاورات بشأن حل النزاع وتقديم الإغاثة لليمنيين.

من جانبه قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده إن "إنهاء الحرب في اليمن يحتاج مبادرة سعودية تبدأ برفع الحصار عن اليمن وإيقاف الحرب".

وأكد زاده في حديث مع الجزيرة أن إيران مستعدة للحوار مع السعودية.

وفرضت الولايات المتحدة قبل أيام عقوبات على اثنين من قادة جماعة الحوثي، مشيرة إلى دورهما في الهجمات على السعودية وعلى سفن في البحر الأحمر.

وقد أصدرت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن قرارا يوم 16 فبراير/شباط الجاري برفع جماعة الحوثي من قائمة الجماعات الإرهابية، وذلك عقب توقف واشنطن عن تقديم الدعم العسكري للتحالف السعودي الإماراتي الذي يخوض حربا إلى جانب الشرعية ضد الحوثيين المدعومين من إيران.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة