أفغانستان.. المبعوث الأميركي يختتم مباحثات "مثمرة" في كابل ويتجه للدوحة للقاء طالبان

أفاد المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس بأن بلاده تسعى لدعم حل دبلوماسي لمساعدة الأفغان على التوصل إلى تسوية سياسية ووقف إطلاق نار دائم وشامل

خليل زاد (يسار) خلال لقائه رئيس لجنة المصالحة الأفغانية عبد الله عبد الله في كابل (رويترز)
خليل زاد (يسار) خلال لقائه رئيس لجنة المصالحة الأفغانية عبد الله عبد الله في كابل (رويترز)

أكد المبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد أنه أجرى محادثات مثمرة في كابل مع المسؤولين وقيادات مدنية، سعيا لإيجاد تسوية سياسية ووقف دائم لإطلاق النار، وسيستكمل مساعيه اليوم في الدوحة بلقاء ممثلي حركة طالبان.

وقال خليل زاد -في سلسلة تغريدات على تويتر- إنه اختتم 3 أيام مثمرة من المشاورات في كابل مع المسؤولين الحكوميين وقيادات مدنية مختلفة، مضيفا أن ما سمعه في المشاورات شجعه على مواصلة الجهود.

ودعا خليل زاد الحكومة الأفغانية وحركة طالبان إلى إيجاد طريق لتسوية سياسية ووقف دائم لإطلاق النار، مشيرا إلى أنه ناقش في كابل خيارات وبدائل مختلفة لدفع ذلك إلى الأمام.

وأكد المبعوث الأميركي وجود دعم واسع النطاق للحاجة إلى التحرك بسرعة أكبر وتحقيق سلام عادل ودائم يطالب به الأفغان ويستحقونه، حسب تعبيره.

من جهته، أفاد المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس بأن بلاده تسعى إلى دعم حل دبلوماسي لمساعدة الأفغان على التوصل إلى تسوية سياسية ووقف إطلاق نار دائم وشامل، ومن أجل هذه الغاية يقوم خليل زاد وفريقه برحلتهم الأولى إلى المنطقة منذ تولي جو بايدن السلطة.

وأضاف أن خليل زاد التقى قادة المجتمع المدني وقادة سياسيين أفغانا آخرين، وأن التركيز كان على تسريع التقدم نحو السلام.

حكومة تشاركية

وكان مصدر أفغاني قال للجزيرة إن عملية السلام بين الحكومة الأفغانية وطالبان سيتم تطويرها في إطار مؤتمر إقليمي برعاية أممية يفضي إلى حكومة تشاركية بين الإدارة الأفغانية الحالية وطالبان.

وأضاف المصدر أن اتفاق الدوحة كان ضمن نقاشات المبعوث الأميركي مع كافة الأطراف الأفغانية، حول الرؤية الأميركية الجديدة بشأن أفغانستان.

وأكد المصدر أن خليل زاد أجرى 3 لقاءات مع الرئيس الأفغاني أشرف غني للتوصل إلى توافق مع كابل بشأن الرؤية الأميركية، وأن خليل زاد أشار إلى ضرورة تعيين مبعوث أممي خاص بأفغانستان.

كما أشار إلى أن المبعوث الأميركي سيتوجه اليوم الخميس إلى العاصمة القطرية الدوحة لبحث هذه الرؤية مع ممثلي حركة طالبان.

وتشهد أفغانستان تصعيدا في أعمال العنف في الفترة الأخيرة، في ظل تعثر محادثات السلام، وأعلنت إدارة بايدن قبل نحو أسبوعين أنها تبحث مع كابل مراجعة إستراتيجيتها في أفغانستان.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكد مصدر حكومي أفغاني للجزيرة أن المبعوث الأميركي إلى أفغانستان بحث في كابل تعديل اتفاق السلام بين واشنطن وحركة طالبان. وسيزور المبعوث الأميركي الدوحة للقاء ممثلين لطالبان سعيا لدفع جهود التسوية.

2/3/2021

أعلن المتحدث باسم المصالحة الوطنية في أفغانستان عن رؤية الولايات المتحدة للصراع، في وقت يتصاعد فيه العنف، حيث حررت الحكومة معتقلين من سجن لطالبان وتبنى تنظيم الدولة قتل إعلاميات بهجمات منفصلة.

3/3/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة