الاتفاق النووي الإيراني.. "بوليتيكو" يكشف خطة أميركية وطهران تتمسك برفع العقوبات

يقول مسؤولون إن فرص إحراز تقدم في العودة للاتفاق قبل انتخابات الرئاسة الإيرانية المقررة في يونيو/حزيران المقبل تتضاءل منذ أن اختارت إيران اتباع نهج أكثر تشددا قبل العودة للمحادثات

الخطة الأميركية ستقترح وقف العمل على أجهزة طرد مركزي متطورة وتخصيب اليورانيوم بدرجة نقاء تبلغ 20% بحسب موقع بوليتيكو (الأوروبية)
الخطة الأميركية ستقترح وقف العمل على أجهزة طرد مركزي متطورة وتخصيب اليورانيوم بدرجة نقاء تبلغ 20% بحسب موقع بوليتيكو (الأوروبية)

قال ممثل إيران لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي إن عودة واشنطن للاتفاق النووي تحتاج قرارا سياسيا واضحا لا مقترحات جديدة، بعد أن كشف موقع "بوليتيكو" (Politico) الإخباري عن ملامح خطة أميركية ستطلب من إيران وقف بعض أنشطتها النووية مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية عنها.

وأكد المندوب الإيراني أن على واشنطن أن تلتزم ببنود الاتفاق وتنفذ التزاماتها، وهذا أفضل مقترح، كما قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي إن الخيار الوحيد الذي تملكه واشنطن هو العودة للاتفاق النووي ورفع العقوبات.

يأتي ذلك بعد أن كشف موقع بوليتيكو عن اقتراح أميركي -لا يزال يجري العمل على تفاصيله- سيطلب من إيران وقف بعض أنشطتها النووية، مثل العمل على أجهزة طرد مركزي متطورة، وتخصيب اليورانيوم بدرجة نقاء 20% مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية الأميركية.

وكانت قناة "برس تي في" (Press TV) الإيرانية نقلت عن مسؤول إيراني كبير تأكيده أن طهران لن توقف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% حتى يتم رفع جميع العقوبات الأميركية.

وقال المسؤول الإيراني إن التخصيب بنسبة 20% يتماشى مع الفقرة الـ36 من الاتفاق النووي.

وكان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب قد انسحب من الاتفاق النووي في 2018، وأعاد فرض العقوبات على إيران.

وردت إيران -بعد انتظار لأكثر من عام- بخرق بعض شروط الاتفاق، ومنها تقييد تخصيب اليورانيوم عند مستوى 3.67%.

ويقول مسؤولون إن فرص إحراز تقدم في العودة للاتفاق قبل انتخابات الرئاسة الإيرانية المقررة في يونيو/حزيران المقبل تتضاءل منذ أن اختارت إيران اتباع نهج أكثر تشددا قبل العودة للمحادثات.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

قال مسؤول إسرائيلي إن قائد الجيش أفيف كوخافي لا يعارض إبرام اتفاق جديد بشأن ملف إيران النووي شرط استحالة أن تصنّع طهران قنبلة نووية، وألا تكون للقيود المفروضة عليها آجال زمنية.

18/3/2021

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن -في ختام اجتماعات وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي (ناتو) في بروكسل- إن الكرة باتت في ملعب إيران للعودة إلى المسار الدبلوماسي بشأن إحياء الاتفاق النووي.

24/3/2021

تعهدت الصين، قبيل وصول وزير خارجيتها طهران، بالسعي لحماية الاتفاق النووي، والدفاع عن مصالحها “المشروعة” مع إيران التي تزودها بكميات كبيرة من النفط الخام رغم العقوبات الأميركية.

25/3/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة