تركيا ترحب بالنهج الإيجابي للاتحاد الأوروبي وترفض انتقاداته بشأن شرق المتوسط

زعماء الاتحاد الأوروبي تعهدوا بتعزيز التعاون مع تركيا بشكل تدريجي ومتناسب (وكالة الأنباء الأوروبية)
زعماء الاتحاد الأوروبي تعهدوا بتعزيز التعاون مع تركيا بشكل تدريجي ومتناسب (وكالة الأنباء الأوروبية)

رحبت تركيا الخميس بجهود وبيانات الاتحاد الأوروبي الهادفة لتعزيز المناخ الإيجابي الذي تبدى مؤخرا بين أنقرة والتكتل، لكنها رفضت انتقادات بشأن عملياتها في شرق البحر المتوسط بعد تصاعد التوتر في المنطقة بسبب خلاف مع اليونان عضو الاتحاد.

وأوفى زعماء الاتحاد في وقت سابق الخميس بتعهد أعلن في 2016 بتعزيز التعاون مع تركيا بشكل تدريجي ومتناسب، مشددين على أن من مصلحة الاتحاد التعاون مع أنقرة بناء على أسس المصالح المتبادلة.

وطلب قادة الاتحاد الأوروبي من المفوضية الأوروبية البحث عن كيفية تحسين التعاون مع تركيا بشأن مسألتي التواصل بين الشعوب والسفر.

وأشاد بيان للاتحاد باستقبال تركيا نحو 4 ملايين لاجئ سوري على أراضيها، لافتا إلى توافق الزعماء بشأن ضرورة مساعدة الدول المستقبلة للاجئين السوريين مثل تركيا والأردن ولبنان وباقي دول المنطقة.

وانتقد التكتل تركيا بخصوص سجلها في حقوق الإنسان وحكم القانون.

من جانبها قالت وزارة الخارجية التركية في بيان إنها تأمل ألا يؤدي رهن الخطوات التي يعتزم الاتحاد اتخاذها بشروط، وتأجيل التنفيذ إلى قمة التكتل في يونيو/حزيران المقبل، إلى ضياع الزخم الإيجابي. كما اتهمت الوزارة الاتحاد الأوروبي بانتهاك القانون الدولي بوصفه العمليات التركية في شرق البحر المتوسط بأنها غير قانونية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء إصرار بلاده على زيادة عدد أصدقائها لتحويل المنطقة إلى “واحة سلام”، وأن الدستور الجديد المرتقب سيكون من صنع الشعب مباشرة وليس من صنع “الانقلابيين”.

24/3/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة