الإعلام الإسرائيلي: صاروخ إيراني يصيب سفينة إسرائيلية في بحر العرب

الإعلام الإسرائيلي قال إن السفينة أبلغت أجهزة الأمن وإدارة ميناء حيفا بما وقع لها (الأوروبية-أرشيف)
الإعلام الإسرائيلي قال إن السفينة أبلغت أجهزة الأمن وإدارة ميناء حيفا بما وقع لها (الأوروبية-أرشيف)

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن سفينة شحن مملوكة لشركة إسرائيلية أصيبت بصاروخ إيراني في بحر العرب في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس.

وذكرت القناة 12 الإسرائيلية أن السفينة التي كانت في رحلة من تنزانيا إلى الهند أصيبت بأضرار لكنها تمكّنت من مواصلة رحلتها.

وقالت التقارير الصحفية إن السفينة تحمل اسم "لوري"، وهي مملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي أودي إنجل.

وذكر الإعلام الإسرائيلي أن ربان السفينة أبلغ الأجهزة الأمنية الإسرائيلية بأمر الهجوم، كما أبلغ إدارة ميناء حيفا، كون السفينة مسجلة لديها.

وقال مراسل الجزيرة إلياس كرام إن تطبيقا لمسار الرحلات البحرية نشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن السفينة قامت بمناورة عند الساعة 4 فجرا، وهي الساعة التي يعتقد أن السفينة أصيبت فيها.

وأشارت التقارير الإسرائيلية إلى أن الأمر منظم، وبمثابة "انتقام" لحادثة استهداف سفينة إيرانية قبالة السواحل السورية قبل نحو أسبوعين، وهو ما نسبته إيران إلى تل أبيب.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال (Wall Street Journal) الأميركية قالت في 11 مارس/آذار الجاري إن إسرائيل استهدفت ما لا يقل عن 12 سفينة كانت في طريقها إلى سوريا وأغلبها كان محملا بالنفط الإيراني، ورجحت أن إسرائيل فتحت جبهة بحرية ضد إيران ضمن مساعيها لمنعها من التمركز عسكريا في سوريا.

وفي فبراير/شباط الماضي، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن إيران مسؤولة عن انفجار غامض في سفينة مملوكة لشركة إسرائيلية في الخليج.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند

حول هذه القصة

اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إيران بالوقوف وراء الانفجارين اللذين استهدفا سفينة شحن إسرائيلية في بحر عُمان، وهدد بالرد على الهجوم، في حين نفت طهران مسؤوليتها عن ذلك.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة