هيئة قناة السويس توقف حركة الملاحة مع استمرار جهود تعويم سفينة جانحة

تشير التوقعات إلى أن الحادث قد يبطئ النقل البحري عدة أيام، غير أن التبعات الاقتصادية ستبقى محدودة مبدئيا في حال لم يطل الوضع.

"إيفر غيفين" سفينة حاويات عملاقة جانحة في الجزء الجنوبي من قناة السويس (رويترز)
"إيفر غيفين" سفينة حاويات عملاقة جانحة في الجزء الجنوبي من قناة السويس (رويترز)

قالت هيئة قناة السويس -اليوم الخميس- إنها أوقفت حركة الملاحة مؤقتا، بينما تعمل 8 زوارق قاطرة على تعويم سفينة حاويات عملاقة جانحة في الجزء الجنوبي من القناة منذ يومين.

وذكرت الهيئة في بيان أن 13 سفينة أبحرت جنوبا على طول القناة أمس الأربعاء، وهي تنتظر في البحيرات لحين تعويم سفينة الحاويات "إيفر غيفين".

ووقع الحادث الثلاثاء ليلا، وأدى إلى زحمة سفن وتأخر كبير في إمدادات النفط وسلع تجارية أخرى، كما أدى إلى ارتفاع أسعار النفط أمس الأربعاء في الأسواق العالمية.

وتظهر خريطة تفاعلية لموقع "فيسيل فايندر" (VesselFinder) المتخصص بتعقب حركات السفن، أن عشرات السفن تنتظر عند جانبي القناة وفي منطقة الانتظار وسطها.

ويتوقع أن يبطئ هذا الحادث النقلَ البحري عدة أيام، إلا أن التبعات الاقتصادية ستبقى محدودة مبدئيا في حال لم يطل الوضع، بحسب ما أفاد به خبراء.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أثار تعطل الملاحة بقناة السويس المصرية نتيجة جنوح سفينة شحن عملاقة تفاعلا بمنصات التواصل الاجتماعي، في ظل انشغال العالم بالحادث وتداعياته، ووسط تغطية إعلامية مصرية محدودة تصل لدرجة التعتيم على الحادث.

24/3/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة