تصعيد روسي في شمال سوريا.. رايتس ووتش: ملايين السوريين يواجهون الجوع بسبب تقاعس وفساد نظام الأسد

برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة أكد أن ما لا يقل عن 12 مليون سوري يعانون من انعدام الأمن الغذائي

Bread crisis deepens in regions under Assad control in Syria
الازدحام على المخابز الحكومية في حلب يكشف حجم الأزمة (الأناضول)

حذرت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية من أن ملايين السوريين يواجهون الجوع بسبب تقاعس النظام السوري عن توفير الأمن الغذائي، فيما تواصل القوات الروسية وقوات النظام استهداف مواقع مدنية مشمولة بمنطقة خفض التصعيد في إدلب وحلب.

وقالت المنظمة إن التمييز الذي يمارسه النظام السوري والسياسات الجديدة لفرض قيود على كمية الخبز المدعوم إضافة إلى الفساد تؤثر بشكل مباشر في قدرة العائلات على الحصول على ما يكفي من الخبز.

وأضافت أنه وفقا لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة هناك ما لا يقل عن 12 مليون سوري يعانون من انعدام الأمن الغذائي بزيادة قدرها 3 ملايين سجلت خلال عام واحد فقط.

انفجار واشتباكات

وفي مدينة رأس العين بمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا قالت وكالة الأناضول إن انفجارا وقع بعد منتصف الليلة الماضية تسبب بمقتل 4 مدنيين -بينهم طفلان- وإصابة 9 آخرين، فضلا عن خسائر مادية.

وأضافت الوكالة أن سبب الانفجار لم يعرف بعد، وأن قوات الأمن التركية بدأت التحقيق في الانفجار الذي وقع في مدينة رأس العين التي سبق أن سيطر عليها الجيش الوطني السوري (المعارض) بدعم من القوات التركية في إطار عملية "نبع السلام" في أكتوبر/تشرين الأول 2019.

وتتهم تركيا وحدات حماية الشعب الكردية بشن "هجمات إرهابية" ضد المدنيين في مدينتي رأس العين وتل أبيض شمالي سوريا.

وفي هذا السياق، أعلنت وزارة الدفاع التركية صباح اليوم الاثنين تحييد 35 عنصرا من وحدات حماية الشعب الكردية في الأيام الثلاثة الأخيرة بمنطقة "نبع السلام" كان آخرهم 3 عناصر أثناء محاولتهم تنفيذ هجوم اليوم.

استهداف المدنيين

وعلى الصعيد الميداني أيضا، قال مراسل الجزيرة إن مقاتلات روسية استهدفت منطقة معبر باب الهوى قرب الحدود مع تركيا، مما أسفر عن اندلاع حريق في معمل إسمنت ومحطة نقل الشاحنات التابعة للمعبر.

كما نقل المراسل عن المعارضة أن صاروخا باليستيا أطلقته قوات النظام سقط على جبل قاح بريف إدلب من دون أن يخلف ضحايا.

وشهدت مدينة الأتارب بريف حلب الغربي أمس الأحد قتل 7 مدنيين وإصابة 13 بجروح نتيجة قصف مدفعي شنته قوات النظام على مستشفى المدينة، مما تسبب أيضا في أضرار مادية أدت إلى خروج المستشفى من الخدمة.

وقال مراسل الجزيرة إن المستشفى الذي استهدفه النظام يخدم أكثر من 100 ألف مدني في مدينة الأتارب ومحيطها بريف حلب، وهي مشمولة بمنطقة خفض التصعيد التي تم الاتفاق عليها بين تركيا وروسيا وإيران في مايو/أيار 2017.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

خرجت مظاهرات في مدن وبلدات شمال غربي سوريا إضافة إلى درعا في الجنوب إحياء للذكرى العاشرة للثورة السورية، في ظل ظروف اقتصادية صعبة يعيشها السوريون في الآونة الأخيرة أدت إلى ارتفاع نسبة الفقر بالبلاد.

Published On 19/3/2021

قصفت قوات النظام السوري مستشفى المغارة في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، وتسبب القصف بسقوط قتلى وجرحى مدنيين وتوقف المستشفى عن الخدمة، فيما أكدت أنقرة أنها تصدت لهجوم من مليشيات كردية في شمال سوريا.

Published On 21/3/2021

قال مراسل الجزيرة إن مقاتلات روسية استهدفت منطقة معبر باب الهوى قرب الحدود مع تركيا. جاء ذلك وسط اشتباكات بين مسلحين أكراد والقوات التركية في الرقة شمالي شرقي سوريا.

Published On 21/3/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة