السعودية.. سقوط مقذوف حوثي في جازان وإصابة 5 مدنيين

خارطة جازان
خارطة جازان بالسعودية (الجزيرة)

قالت وكالة الأنباء السعودية (واس) إن مقذوفا عسكريا أطلقته جماعة الحوثي سقط في مدينة جازان، وأصاب 5 مدنيين، هم 3 مواطنين ومقيمان من اليمن.

ونقلت واس عن المتحدث الإعلامي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان العقيد محمد بن يحيى الغامدي قوله إن الجرحى تعرضوا "لإصابات متوسطة نتيجة تطاير شظايا وتم نقلهم للمستشفى لتلقي الرعاية الطبية المناسبة، كذلك تضرر منزلان ومحل تموينات و3 مركبات مدنية بعدة أضرار مادية".

هجمات سابقة

وتبنى الحوثيون أمس الأول هجمات بصاروخ باليستي وطائرات مسيّرة على العاصمة السعودية ومناطق أخرى في المملكة، متوعدين بعمليات "أوسع" كما أفاد المتحدث العسكري باسمهم.

وكان التحالف العسكري الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن أعلن السبت اعتراض صاروخ فوق الرياض، و6 طائرات مسيرة أطلقها الحوثيون على مناطق أخرى بالمملكة.

وقال الدفاع المدني السعودي "الشظايا تناثرت على عدة أحياء سكنية في مواقع متفرقة" بالرياض، موضحا "نتجت عن سقوط إحدى الشظايا أضرار مادية بأحد المنازل دون وقوع إصابات بشرية أو وفيات".

وفي بيان نقلته قناة "المسيرة" المقرّبة من الحوثيين المتهمين بتلقي الدعم من إيران، قال المتحدث العسكري باسمهم يحيى سريع أول أمس "سلاح الجو المسير والقوة الصاروخية ينفذان عملية هجومية كبيرة ومشتركة باتجاه العمق السعودي".

وعقب تبني الحوثيين لهجمات ضد الرياض ومناطق أخرى بالسعودية، دعت الولايات المتحدة الحوثيين إلى إنهاء الهجمات التي وصفتها بالفظيعة، والانخراط بشكل بناء مع مبعوثي الأمم المتحدة وواشنطن لتحقيق السلام.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

قال أسامة الروحاني نائب مدير “مركز صنعاء للدراسات الإستراتيجية” إنه لا يمكن الحديث عن هجمات الحوثيين على السعودية بمعزل عن معركة مأرب، التي تعد معركة ستحدد مسار الأحداث في اليمن خلال الفترة القادمة.

قالت مصادر محلية إن الاشتباكات بين الجيش الوطني والحوثيين تواصلت بمحافظتي مأرب والجوف، في حين دعت أميركا وأوروبا الحوثيين لوقف هجماتهم على السعودية، وسط تحذيرات أممية من كارثة إنسانية في مأرب.

Published On 1/3/2021

لم يعد شيئا كالسابق فالقواعد تغيرت فإن أرادت الرياض السير ميلا نحو واشنطن فإن عليها أولا قطع أميال لتحسين واقع حقوق الإنسان على أراضيها، هذه فحوى رسالة أبلغها الرئيس الأميركي جو بايدن لقيادة السعودية.

خاشقجي
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة