العثور على 11 جثة مجهولة في بنغازي وحفتر ينشر قواته بشوارعها

بنغازي تخضع لقوات حفتر وتشهد بشكل متكرر عمليات قتل خارج القانون (رويترز)
بنغازي تخضع لقوات حفتر وتشهد بشكل متكرر عمليات قتل خارج القانون (رويترز)

أًعلن مساء الخميس عن العثور على 11 مجهولة الهوية في المدخل الجنوبي لبنغازي شرقي ليبيا، في حين انتشرت قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في شوارع المدينة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني أن 11 جثة مجهولة تحمل آثار رصاص عثر عليها في مدينة بنغازي، موضحا أن قوات الأمن تلقت بلاغا مساء الخميس "بوجود 11 جثة مجهولة الهوية في المدخل الجنوبي لمدينة بنغازي بمنطقة الهواري بالقرب من مصنع الإسمنت".

وانتشرت في شوارع المدينة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، بعد أيام من تهديده بالتدخل لضبط الأمن في المدينة، وشهدت الطرق الرئيسية والتقاطعات الكبيرة انتشار قوات الشرطة العسكرية التابعة لحفتر، حيث نفذت عمليات تفتيش لسيارات المارة بحثا عن مشتبه بهم.

وتشهد بنغازي عمليات دهم واعتقالات، ينفذها مسلحون ملثمون، يقتادون المعتقلين لأماكن مجهولة.

وتوقفت المعارك في ليبيا قبل أشهر، بعد التوصل إلى وقف لإطلاق النار بين الأطراف المتصارعة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلا أن الوضع لا يزال هشا في شرق البلاد الذي تسيطر عليه قوات حفتر، وسط تكرار عمليات الانتقام وتصفية الحسابات.

ومن حين لآخر، تعلن السلطات الأمنية في شرق ليبيا عن فتح تحقيقات حول حوادث القتل "خارج القانون" بمجرد وقوعها، لكنها تفشل في الوصول إلى الجناة وتقديمهم للعدالة، وغالبا ما تنسب هذه الجرائم إلى "مسلحين مجهولي الهوية".

إشادة أممية

في سياق متصل، أشادت لجنة المتابعة الدولية المعنية بليبيا بالتقدم الذي أحرزه حتى الآن الشعب الليبي والجهات المعنية في تنفيذ خارطة طريق ملتقى الحوار السياسي الليبي ودفع العملية السياسية إلى الأمام.

ورحب بيان لبعثة الأمم المتحدة بالتصويت المهم لمجلس النواب لمنح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية، التي أدت اليمين الدستورية أمام مجلس النواب في طبرق، وكذا تأدية أعضاء المجلس الرئاسي اليمين أمام المحكمة العليا في طرابلس.

وعبّرت البعثة عن ارتياحها للانتقال السلمي للسلطة من الحكومة المنتهية ولايتها إلى السلطة التنفيذية الجديدة بقيادة الرئيس محمد المنفي ورئيس الوزراء عبدالحميد الدبيبة.

وأشادت بالتزام القيادة الليبية الجديدة بإجراء الانتخابات في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل، وأكدت على الدور المهم للمفوضية في إجراء واستكمال الاستعدادات اللازمة للانتخابات الرئاسية والبرلمانية الوطنية المقبلة، وتعهدت بدعم جميع الجهود الرامية إلى إجراء هذه الانتخابات في الموعد المقرر لها وبشكل حر ونزيه وذي مصداقية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

مدد الاتحاد الأوروبي لعامين إضافيين عملية “إيريني” التي أطلقها العام الماضي بحجة مراقبة حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، في حين أكد خبراء أمميون أن هذا الحظر على أرض الواقع كان عديم الجدوى.

17/3/2021

قال عضو المجلس الأعلى للدولة بليبيا منصور الحصادي إن أمام حكومة الوحدة الوطنية والمجلس الرئاسي الجديدين تحديات سياسية وأمنية واقتصادية واجتماعية ينبغي تجاوزها حتى تتمكن من عقد الانتخابات أواخر العام.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة