تركيا تخطر اليونان وإسرائيل بشأن جرفها القاري شرقي المتوسط

المشروع الذي يثير حفيظة أنقرة يمتد من مدينة الخضيرة في إسرائيل عن طريق البحر إلى قبرص الرومية ومنها إلى جزيرة كريت باليونان

سفينة التنقيب والأبحاث التركية "عروج ريس" شرق البحر المتوسط (الأناضول)
سفينة التنقيب والأبحاث التركية "عروج ريس" شرق البحر المتوسط (الأناضول)

أبلغت تركيا اليونان وإسرائيل والاتحاد الأوروبي بضرورة الحصول على إذن مسبق من أنقرة بخصوص الأنشطة التي تمس جرفها القاري شرقي البحر المتوسط.

وجاء ذلك الإخطار عبر مذكرات احتجاج أرسلتها أنقرة للأطراف الثلاثة، على خلفية مرور المسار المفترض للكبلات البحرية في مشروع ربط شبكات الكهرباء بين إسرائيل واليونان وقبرص الرومية من الجرف القاري لتركيا شرقي المتوسط، حسب ما ذكرته مصادر دبلوماسية تركية للأناضول.

ولفتت المصادر إلى توقيع إسرائيل واليونان وقبرص الرومية، في الثامن من مارس/آذار الحالي، مذكرة تفاهم لتنفيذ مشروع ربط شبكات الكهرباء للدول الثلاث عبر كبلات بحرية، بدعم من الاتحاد الأوروبي.

ويُطلق على المشروع اسم "يورو آسيا إنتركونكتور" (EuroAsia Interconnector )، ويمتد من مدينة الخضيرة في إسرائيل، عن طريق البحر، إلى قبرص الرومية، ومنها -أيضا عبر البحر- إلى جزيرة كريت باليونان.

وأوضحت المصادر الدبلوماسية التركية أنه تم إرسال مذكرات احتجاج إلى سفارتي إسرائيل واليونان وبعثة الاتحاد الأوروبي لدى أنقرة، بهذا الشأن.

وأشارت المصادر إلى أن مسار الكبلات البحرية بين جزيرتي قبرص وكريت يمر من الجرف القاري لتركيا، حسب الخرائط الواردة في الوثائق المتعلقة بالمشروع.

وأكدت المصادر أنه يتعين على الأطراف المعنية الحصول على إذن من أنقرة بخصوص الأنشطة التي تمس جرفها القاري، في حال كان مدّ الكبلات المارة منه يتطلب دراسة أولية وفق القانون الدولي، أو إبلاغ تركيا قبل مدة معقولة بشأن تلك الأنشطة ونطاقها في حال لم يكن الأمر يستدعي دراسة أولية.

ولفتت إلى أنه تم التأكيد على موقف تركيا بشأن هذه النقاط من خلال مذكرات الاحتجاج المرسلة إلى الأطراف الثلاثة المذكورة.

وتحتد المنافسة شرقي المتوسط بحثا عن الثروات تحت سطح البحر؛ مما أشعل توترات كامنة بالمنطقة، وذلك بعد كتشاف أن المنطقة غنية بالغاز.

ويشتعل الصراع منذ عدة أشهر على الغاز الطبيعي بين البلدين الجارين، وكلاهما عضوان بحلف شمال الأطلسي (ناتو)، وكاد العام الماضي أن يتصاعد عسكريا.

وتتهم اليونانُ تركيا بالتنقيب عن الغاز الطبيعي في المناطق البحرية التي لا يجوز إلا لأثينا (من وجهة نظرها) استغلالها، في حين تقول أنقرة إن هذه المناطق تنتمي إلى الجرف القاري التركي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة